سلامي يتوعد أمريكا و"إسرائيل".. سنضربكما معا إذا ارتكبتم أي حماقة ضدنا

اللواء حسين سلامي يتوعد

وجه القائد العام للحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، تهديدا مباشرا للولايات المتحدة الأمريكية وكيان الاحتلال الإسرائيلي متوعدا بضربهما في حال فكروا بارتكاب أي حماقة ضد بلاده.
ونقلت وكالة "إرنا" الإيرانية الرسمية عن سلامي قوله خلال مراسم أربعينية قاسم سليماني ورفاقه.. "نقول لهم بأنكم مخطئون. نقول لكم كلاما سيكون مترافقا مع العمل، إن ارتكبتم أي خطأ سنضربكما معا"، في إشارة إلى تصريحات مسؤولين في كيان الاحتلال بأنهم يتشاركون العمل مع الأمريكيين لضرب الإيرانيين في سوريا والعراق.
وأضاف سلامي، موجها حديثه لإسرائيل، "لقد قلنا لهم مرارا لا تعولوا على أمريكا، لأنها إما تصل متأخرة وإما لا تصل أبدا، وإن أردتم أن تعولوا عليها فعلكيم النظر إلى البحر بالتأكيد، لأنه سيكون النقطة النهائية لسكناكم".
وتابع القائد العام للحرس الثوري الإيراني.. " كان القائد الشهيد قاسم سليماني حاضرا بساحة القتال في لبنان لمواجهة العدو الصهيوني مباشرة"، وأحبط مخطط الأمريكيين لإيجاد الشرق الأوسط الجديد مشددا على أن دماءه كانت الثمن لأمن واستقرار الشعب. وحينما دخل ساحة الحرب ضد الصهاينة كان الفلسطينيون يحاربون بالحجارة، ولقد عمل بحيث أصبحت غزة والضفة الغربية ساحة لاشتعال النيران ضد الصهاينة، الأمر الذي اضطرهم لبناء جدار حول أنفسهم".
 

النهضة نيوز - بيروت