بومبيو ومسرور.. ضرورة بقاء التواجد العسكري الأمريكي في العراق

مايك بومبيو - مسرور بارزاني

أعلنت حكومة إقليم كردستان في العراق في بيان صادر عنها أن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، ورئيس حكومة الإقليم، مسرور بارزاني، أكدا على ضرورة بقاء القوات الأمريكية في العراق في إطار ما يسمى "التحالف الدولي" ضد الإرهاب.
وجاء في البيان أن بارزاني وبومبيو، استعرضا أثناء اجتماع عقداه أمس الجمعة على هامش مؤتمر ميونخ للأمن الدولي، مجمل مستجدات الوضع في العراق والمنطقة، بالإضافة إلى بحث سبل تعزيز العلاقات بين إقليم كردستان والولايات المتحدة، ولاسيما في المجال الاقتصادي.
وتناول الاجتماع أيضا مساعي تشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة في العراق، حيث شدد بارزاني على ضرورة أن تؤدي أي تغيرات إلى الحفاظ على الدستور الحالي للإقليم فيما طالب بومبيو حكومة العراق الاتحادية بـ"إجراء إصلاحات تلبي المطالب المشروعة للحركة الاحتجاجية وتوفر الحياة الكريمة والمزدهرة والآمنة إلى جميع العراقيين" حسب زعمه.
وكان مجلس النواب العراقي فوض الحكومة في يناير الماضي بإنهاء التواجد العسكري الأمريكي في أراضي البلاد، احتجاجا على اغتيال الولايات المتحدة لقائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني، في بغداد غير أن الإدارة الأمريكية عارضت هذا الطلب، معتبرة إياه "غير ملزم"، وطلبت في المقابل من حكومة بغداد، إذا أصرت عليه، تسديد أموال أنفقتها واشنطن على بناء قواعد عسكرية ومطارات وسفارتها في العراق.
 

النهضة نيوز - بيروت