قبيل ثالث أسوأ فيضان في تاريخ الولاية.. حاكم مسيسيبي الأمريكية يعلن حالة الطوارئ

أعلن حاكم ولاية مسيسيبي الأمريكية تاتي ريفيز حالة الطوارئ مساء أمس وسط توقعات بفيضان أحد الأنهار الرئيسية في المنطقة المحيطة بمدينة جاكسون عاصمة الولاية، والذي من المتوقع أن يطف على ضفتيه ويؤدي إلى فيضانات واسعة النطاق في المنطقة المحيطة به.

كما ويعتقد خبراء الارصاد أن نهر اللؤلؤ سيرتفع بنسبة 11.6 متر مساء اليوم ليصل إلى مستويات لم يشهدها منذ عقود، وذلك بعد أيام من هطول الأمطار الغزيرة في جنوب شرق البلاد.

وقال ريفيز عبر تويتر أنه يتعين على الولاية الحذر والاستعداد لثالث أسوأ فيضان في تاريخها "هذا فيضان تاريخي غير مسبوق!" .

كانت أجزاء من مدينة جاكسون وضواحي ريدجلاند قد تلقت أوامر الإخلاء وإعلان حالة الطوارئ مساء أمس، وقد كان بعض الناس قد ملأوا بالفعل بعض الشاحنات بالأثاث وبممتلكاتهم الأخرى للخروج من المدينة.

وأكد حاكم الولاية ريفيز أن أكثر من 2400 منزل ومنشأة في مدينة جاكسون وضواحيها يمكن أن يتم غمرها أو عزلها بسبب الأمطار الغزيرة وفيضان النهر. حيث يشمل ذلك 1925 مبنى في مقاطعة هيندز، و461 مبنى في مقاطعة رانكين و31 مبنى في مقاطعة ماديسون.

وأضاف ريفيز: " لا يمكنني أن أؤكد لكم على مدى أهمية الـ 24 إلى الـ 48 ساعة القادمة بالنسبة للأشخاص الذين سيتأثرون بهذه الأحوال الجوية السيئة والكارثية".

كما وأكد على أنه قد تم بالفعل توزيع أكثر من 96000 كيس رمل بحلول يوم أمس في شوارع المناطق المحتمل تضررها، وأن الحرس الوطني ودوريات الطرق السريعة وفرق الإنقاذ الأخرى على أهبة الاستعداد للتعامل مع ارتفاع منسوب المياه .

كان المسؤولون يستعدون لما يمكن أن يكون أسوأ فيضان في مدينة جاكسون منذ عام 1983.

وبدوره قال نيكولاس فينر ، خبير الأرصاد الجوية في دائرة الطقس الوطنية في مدينة جاكسون "على الرغم من تحسن الطقس أمس، إلا أن منسوب الماء سيرتفع قريباً، فلا تنخدعوا بشعور الأمان الزائف حالياً".

النهضة نيوز