حزن شديد من قبل فجر السعيد بعد موت طفلة صغيرة طلبت منها الدعاء لها بالشفاء

الإعلامية الكويتية فجر السعيد

في تغريدة حزينة، عبرت الإعلامية الكويتية فجر السعيد عن حزنها وصدمتها لموت فتاة صغيرة، كانت قد طالبت متابعيها بالدعاء لها بالشفاء في وقت سابق.

وكتبت فجر السعيد عبر حسابها على «تويتر»: «ماتت البنت اللي قلتلكم عنها، كانت في مستشفى مبارك بعد حدوث تسريب نتج بعد عملية تغيير المسار وللأسف ماقدروا ينقذونها... إنا لله وإنا إليه راجعون». وانهالت تعليقات التعازي من متابعيها داعين لها بالرحمة والمغفرة، وأن يعوّضها الله خيرًا عن شبابها.

من ناحية أخرى فقد كشف طبيب فجر السعيد الجرّاح الفرنسي ألكسندر رولت، أن فجر تحمل جرثومة خطيرة للغاية نقلت إليها جراء خضوعها لعملية تكيمم.

وأكد أن الإعلامية الكويتية خضعت لعلاج استمر حوالي 5 أشهر، وذلك بعد الحصول على نتائج التحاليل والإشاعات التي طلبها والتي أظهرت له هذا التشخيص.

وكانت فجر السعيد صدمت مؤخرا متابعيها بصورة ظهرت خلالها صلعاء الرأس عقب تساقط شعرها بشكل كبير، مشيرة إلى أن العلاج أحدث نتيجة عكسية معها.

وأشارت إلى أن الأمر أصبح أكثر صعوبة بعد العملية؛ حيث تساقط شعرها من الأمام كله بشكل غريب، مضيفة «لا أعلم سببه إلا أنه نتيجة عكسية للدواء».

وتعد فجر السعيد كاتبة دراما ومنتجة كويتية، اشتهرت بكتاباتها التي تتناول قضايا اجتماعية تثير الجدل، وفي البداية كانت فجر السعيد تكتب للإذاعة، إلا أن شهرتها وظهور اسمها بدأ مع أول عمل كتبته للتلفزيون وهو مسلسل القرار الأخير، وبالإضافة إلى كونها كاتبة فإنها تقوم بإنتاج‏ أعمالها بنفسها عن طريق شركتها سكوب سنتر للإنتاج‏ الفني.

النهضة نيوز