خاص عقب الاستهداف التركي للطائرات الروسية.. خبير عسكري لـ "النهضة نيوز": قاعدة حميميم تستنفر والساعات المقبلة ستحدد طبيعة المعركة

قاعدة حميميم الجوية الروسية

تبدو المعركة في ادلب بالنسبة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مصيريةً للحد الذي قد تدفعه لحرق كامل فيها، الأمر الذي يرى فيه الكثير مغامرة ستنعكس بالسلب ليس على "أردوغان" فحسب، إنما على المستقبل السياسي والاقتصادي لتركيا.

ولعل استخدام المسلحين الذين يقاتل برفقتهم الجيش التركي في ادلب، لسلاح مضاد للطائرات محمولاً على الكتف، في استهداف طائرات روسية، بالتوازي مع الهجوم الكبير الذي شنه المسلحون على عدد من القرى المحيطة بسراقب، يفتح الباب على مصراعيه لتكهن كثير من السيناريوهات الصعبة.

إذ يرى الخبير العسكري، والعضو المراقب بغرفة عمليات حلب الدكتور كمال الجفا، أن استخدام تلك الصواريخ انعكس على حدية التعاطي الروسي مع تركيا، وقال الجفا في حديث خاص مع " النهضة نيوز" أن التصعيد التركي يرتبط بسقف  تصريحات أردوغان المرتفع، والمهلة التي أعطاها للجيش السوري للانسحاب من ادلب بنهاية هذا الشهر، مشيرا الى وجود 3 نقاط تركية محاصرة في سراقب على المفارق الاستراتيجية تم فك الحصار عنها في الهجوم الذي شنه المسلحون يوم أمس الخميس، وذلك بهدف إما سحب هذه النقاط أو إعادة تثبيتها أو تقويتها .

واكد "الجفا"  أن الهجوم الكبير الذي حصل خلال الساعات الماضية كان بإدارة  تركية مباشرة، فقد زودت غرفة العمليات التركية المسحلين بأسلحة وقذائف هاون وصواريخ الغراد والدرونات.

نائب روسي يهدد تركيا بعواقب سيئة إذا أقدمت على شن عملية واسعة في ادلب

وبالعودة إلى الاستهداف التركي للطائرات الروسية، قال الخبير العسكري، يتابع الخبير العسكري حديثه لـ النهصة نيوز: "لا أعتقد أن الاستهداف التركي ممكن أن يُحدث أي تغيير في الميدان، خاصة وأن روسيا تمتلك منظومات صواريخ متقدمة جدا وباستطاعتها استخدام منظومات معقدة، بالمقابل تركيا تستخدم صواريخ صناعة أمريكية ولديها رادارات مركبة على نفس المجموعة وليست منظومات دفاع جوي ضخمة وانما منظومات محلية تستطيع أن تعمل بقطر من 6 الى 8 كيلومتر وهو ما يمكن للجانب الروسي من التشويش عليها أو تدميرها لذلك لن يكون لها أي تأثير في الميدان".

وختم الجفا مشيراً إلى أن المعلومات القادمة من مطار حميميم والقواعد العسكرية الروسية تؤكد أن هناك استنفار روسي كامل في هذه القواعد، بالتالي هل نشاهد دخول روسي عنيف جدا الى جانب الجيش السوري؟ سؤال ستتم الإجابة عنه خلال الساعات القادمة في الميدان، فالأمور لا تزال حتى الآن غامضة، وأي تطور قادم يتعلق بالموقف الروسي وإمكانية منح أردوغان فرصة ليقوم بعمليه إعادة لرسم سياسته في ادلب أو الوصول الى توافقات تحفظ ماء الوجه لجميع الأطراف.

النهضة نيوز - دمشق - ميرنا عجيب