التوتر الروسي التركي طال الصحافيين .. أنقرة تعتقل موظفي وكالة سبوتنيك

وكالة سبوتنيك الروسية

اعتقلت السلطات التركية ثلاثة صحافيين يعملون في وكالة "سبوتنيك" الروسية، وقالت وكالة "يني شفق" المقربة من الحكومة التركية أن الصحافيين الثلاثة جرى اعتقالهم بعد نشر "سبوتنيك" استفاء عن محافظة هاتاي الجنوبية التي اعطيت لتركيا في عام 1939 .

و بحسب الوكالة : " تم احتجاز 3 أشخاص يعملون في تركيا لوكالة سبوتنيك الروسية التي تتخذ من روسيا مقرا بسبب تقرير بعنوان (المقاطعة المسروقة : لماذا أعطت تركيا أراضي سوريا بقلم فرنسا منذ 80 عاما) " .

إذ أورد تقرير سبوتنيك أن هاتاي كانت جزءا من الانتداب الفرنسي لسوريا و لبنان بموجب معاهدة لوزان لعام 1923 ، لكن فرنسا أجرت استفتاء قبل اندلاع الحرب العالمية الثانية و صوتت هاتاي لتصبح جزءا من تركيا، فيما يعتقد قطاع عريض من السوريين  أن أنقرة قامت بتزوير نتائج الاستفتاء عبر شحن آلاف الأتراك للمقاطعة ليشاركوا فيه.

فيما تجمع شبان أمام منازل موظفي سبوتنيك يوم أمس السبت بعد مقتل الجنود الأتراك في إدلب، إذ هددت المجموعة الموظفين بالاعتداء،  ورددوا هتافات منها " الشهداء لا يموتون ، لا يمكن تقسيم البلاد ".

يشار أن العلاقات التركية الروسية قد توترت منذ بدأ الجيش السوري عملية عسكرية لتطهير محافظة ادلب من المجموعات المسلحة التي تدعمها أنقرة، وقد قتل 57 جنديا تركيا هذا الشهر جراء القصف السوري على النقاط التركية في المحافظة، فيما زجت أنقرة بقرابة 10 آلاف جندي ومئات الأليات والمدافع لدعم تقدم المسلحين.

النهضة نيوز - بيروت