اجتماع أمني تركي كبير وصحيفة محلية تفجر المفاجأة

اجتماع أمني تركي

فجرت صحيفة "يني شفق" التركية مفاجئة مدوية، حين كشفت عن محتوى الاجتماع الأمني الأخير في أنقرة والذي تم الاقرار فيه بضرورة شن حرب شاملة ضد الحكومة السورية، واستهداف نقاط الجيش السوري في مختلف المدن السورية، وليس في شمال غرب البلاد في إدلب. 
وذكرت الصحيفة أن الاجتماع الأمني، عُقد بأمر من الرئيس أردوغان بعد مقتل 33 جنديا تركيا بقصف سوري روسي في إدلب، و انتهى بتصديق قرار يقضي بجعل كافة مواقع الجيش السوري أهدافا مشروعة لتركيا في إدلب خاصة، وبقية المدن السورية بشكل عام.
ولفتت الصحيفة إلى تكثيف الجيش التركي تعزيزاته العسكرية، عبر الامدادات الواردة من معبرين كفر لوسين وباب الهوى، مشيرة إلى أن الحشود العسكرية التي دفع بها مؤخرا إلى إدلب، لكونها الأكثر شمولية في تاريخ الجمهورية التركية.
وأضافت أن عدد الجنود الأتراك المتواجدين في إدلب يقدر بـ 12 ألف، فيما تجاوزت أعداد الدبابات وراجمات الصواريخ الـ 3 آلاف.
 

النهضة نيوز