الحرس الثوري الايراني: قد يكون فيروس كورونا هجوما بيولوجيا أمريكيا

قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي

أكد قائد الحرس الثوري حسين سلامي اليوم أن إيران ستنتصر على فيروس كورونا، مشيراً إلى أن الفيروس القاتل قد يكون ناجماً عن هجوم بيولوجي أمريكي استهدف الصين أولا ثم إيران ثم بقية العالم.

ولفت سلامي إلى أن بلاده "تخوض حربا بيولوجية" مؤكداً أن على "الجميع أن يعلم أنها ستتجاوز هذه المرحلة نحو الاستقرار".

وقال سلامي أنه في حال كان فيروس كورونا هجوماً بيولوجيا أمريكيا، فإنه سيطال أمريكا نفسها.

وفي السياق قال رئيس منظمة الدفاع المدني الإيراني العميد غلام رضا جلالي  أمس أن تعمد الإعلام المعادي نشر الخوف والهلع والتهويل من اخبار تفشي فيروس كورونا المستجد يدعم من فرضية تعرض إيران والصين لهجوم بيولوجي.
وأضاف: "إن دراسة ما يؤدي إليه الفيروس من حيث عدد الوفيات ومدى انتشاره ونوع الدعاية الإعلامية التي تصنعها وسائل الإعلام حول الفيروس بهدف زرع الرعب بين الناس من انتشار الفيروس يؤكد التكهنات بأنه تم إطلاق هجوم بيولوجي ضد الصين وإيران لأهداف اقتصادية".

وبدوره قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني أمس حسب ما نقل عنه الموقع الإلكتروني للرئاسة الإيرانية أن فيروس كورونا أصاب كل أقاليم إيران تقريبا.

وأدى انتشار فيروس كورونا في محافظات قم والمركزية وطهران وجيلان الى إغلاق المدارس والجامعات فيها وفي بعض المحافظات المجاورة لها.

في حين أعلنت وزارة الصحة الإيرانية أمس تسجيل 15 وفاة إضافية و586 إصابة بالفيروس، ما يرفع الحصيلة الوطنية الإجمالية إلى 92 وفاة و2922 إصابة.

 

النهضة نيوز