الولايات المتحدة تزود جيشها بذخائر BONUS المتقدمة

القوات الأمريكية

يقوم الجيش الأمريكي بشراء ذخائر BONUS المتقدمة التي يتم تصنيعها بواسطة شركتي BAE Systems و Nexter of France لتعزيز قوته العسكرية وذلك وفقا لموقع الصحيفة العسكرية البلغارية نقلا عن شركة BAE Systems للأسلحة و الأنظمة العسكرية.
حيث يقوم الجيش بشراء هذه الذخائر المتطورة عيار 155 ملم من خلال وكالة الدعم و المشتريات التابعة لحلف الناتو (NSPA)، و التي توفر أسلحة فعالة و متطورة من شركات متعددة الجنسيات، لتكون متناسبة من حيث التكلفة للتحالف و الأمم و الشركاء.
وأشارت الصحيفة البلغارية إلى أن ذخائر BONUS تحتوي على رأسين حربيين منغلقين و مرتبطين بمجس رئيسي مرتبط بأدوات استشعار متقدمة للبحث عن الأهداف و تتبعها قبل تدميرها، فمجرد إطلاق هذه الذخائر، تقوم بالبحث عن الأهداف بشكل مستقل و استهدافها بشكل دقيق للغاية في مساحة إجمالية تصل إلى 32000 متر مربع.
وبحسب المعلومات سيقوم أسطول الجيش الأمريكي باستخدام هذه الذخائر من مدافع الهاوتزر ذاتية الدفع من طراز M109 و مدافع الهاوتزر ذات الوزن الخفيف M777  لتدمير الأهداف المدرعة.
و تقول المديرة الإدارية لشركة BAE Systems Weapon السويدية لينا جيلستروم: إن "هذا الطلب الإضافي يظهر ثقة الجيش الأمريكي في نظام ذخائر BONUS المتطورة والتي تسهل ضرب هدفين في نفس الوقت بإطلاق ذخيرة واحدة لزيادة الكفاءة القتالية و القوة التدميرية في ساحة المعركة".
و الجدير بالذكر أنه قد تم تطوير ذخيرة BONUS و إنتاجها بشكل مشترك من قبل شركة BAE Systems السويدية و شركة Nexter Munitions الفرنسية التي أوضحت أن العمل بموجب هذا العقد سيبدأ بشكل فوري مع توقع بدء تسليم هذه الذخائر إلى الجيش الأمريكي بداية عام 2021. 
و بهذا ستصبح كلا من فنلندا و فرنسا و النرويج و السويد و الولايات المتحدة من بين الدول التي تستخدم ذخائر BONUS المتطورة في ترسانتها العسكرية.

النهضة نيوز