الرومانيون يبنون المشافي تصدياً لكورونا بعد رفض الحكومة

الصحة في رومانيا.jpg

نشرت صحيفة الغارديان، خبراً مفاده أن الشعور بالإحباط، من السياسة الصحية العامة في رومانيا، دفع سكانها، لتنظيم أنفسهم، وافتتاح صندوق للتبرعات، لافتتاح مستشفى في ظل تفشي فيروس كورونا الجديد في أكثر من 100 دولة حول العالم.
 وقالت الصحيفة: إن "المستشفى الذي سيفتح أبوابه أوائل عام 2021، سيتكون من 8 طوابق وسيتم بنائه بجانب بوخارست، وستبلغ كلفة إنشائه 30 مليون يورو، وقد تم جمعها فعلاً عبر التبرع الالكتروني، من رواد مواقع التواصل الاجتماعي".
منظمة Give Life Association غير الحكومية، أصدت بياناً، عبر مؤسسة وانا غيورجيو، وهي إحدى المؤسسات الداعمة للمشروع الصحي الإنساني الجديد: "نعتقد أن الرومانيين بحاجة لمشروع صحي حقيقي يؤمنون به، لأنه على مدار الـ  30عاماً كاملاً، لم تقوم الحكومة الرومانية ببناء أي شيء أبداً في البلاد، لا طرق أو مستشفيات ولا حتى بنية تحتية".
يذكر أن الحكومات الرومانية المتعاقبة ومنذ انهيار الاتحاد السوفيتي، لم تستثمر أبداً في قطاعها العام الذي يجب أن يتم تمويله من قبل الحكومة عبر الموازنات العامة، وعليه وبسبب تردي الإهتمام الحكومي بالوضع الصحي تحديداً، يغادر آلاف الأطباء من رومانيا لإيجاد عمل خارج البلاد بحثاً عن استثمار أفضل لتحصيلهم العلمي.

النهضة نيوز