وضع رئيس إدارة الأزمات الإيرانية في الحجر الصحي المنزلي بسبب فيروس كورونا

اسماعيل نجار رئيس منظمة الطوارئ في ايران

وضع رئيس إدارة الأزمات الإيرانية المصاب بفيروس كورونا في الحجر الصحي بعد عدة أيام من العلاج في المستشفى.

إدارة الأزمات الإيرانية هي هيئة تابعة لوزارة الداخلية وهي المسؤولة عن الوقاية من الأزمات وإدارتها بما في ذلك الكوارث الطبيعية وتفشي الأمراض المعدية في البلاد.

وفي حديثه لوكالة أنباء الطلاب الإيرانية (ISNA)، قال علي بختياري المتحدث باسم الإدارة أن غياب إسماعيل نجار عن اجتماعات احتواء وباء فيروس كورونا يرجع إلى مرضه وعزله في الحجر الصحي.

وأضاف بختياري صباح اليوم: "إنه يعاني من أعراض مشابهة لأعراض الأنفلونزا ، وقد أثبتت إصابته بفيروس كورونا حيث تم نقله إلى المستشفى، لكن بعد تحسن نسبي في ظروفه الصحية وموافقة الأطباء، تم اخراجه من المستشفى هذا الصباح. و لكنه سيحتاج إلى القيام بالحجر الصحي الإلزامي لبضعة أيام في المنزل".

وقال المتحدث باسم الإدارة أيضاً أن مدراء والقائمين على الإدارة يتعاونون ويتواصلون مع رئيس الإدارة عبر الهاتف لإدارة الموقف وإخباره بآخر التحديثات.

أودت أزمة تفشي فيروس كورونا العميقة في إيران بحياة العديد من الزعماء السياسيين والدينيين البارزين، بمن فيهم اثنان من المشرعين المنتخبين حديثاً، و العديد من رجال الدين البارزين، وثلاثة أعضاء سابقين وحاليين في الحرس الثوري الإيراني. وقد أصيب الكثيرون أيضا، حيث كان من بينهم نائب وزير الصحة ونائبة الرئيس وما لا يقل عن 20 مشرعا حتى الآن.

كما وكان العدد الأخير الرسمي للضحايا الذين فقدوا حياتهم بسبب تفشي الفيروس التاجي، والذي أعلنته وزارة الصحة أمس هو 194 في البلاد، بما في ذلك طهران و قم وجيلان، التي تم ذكرها بأنها المحافظات الثلاث الأكثر تضررا بتفشي الفيروس.

النهضة نيوز