كورونا ينهي زواجا استمر ٦٠ عاما في ايطاليا

توفي زوجين إيطاليين ضحية لفيروس كورونا بفارق ساعتين بعدما عاشا معا 60 عاما.

هذه القصة حزينة عاشتها امرأة إيطالية صباح الأربعاء بوفاة والديها اللذين عاشا معاً أكثر من 60 عاما، وبفارق ساعتين توفيا جراء الاصابة بفيروس كورونا.

وأوضحت كارلا الابنة التي فقدت والداها بيوم واحد أن اباها ولويدجي كارارا وأمها سيفيرا بيلوتي عاشا آخر أيامهما مريضين بفيروس كورونا، مشيرة الى أنهما وصلا إلى المستشفى يوم السبت في حالة صعبة بعد إصابتهما بوقت قصير.

ولفتت كارلا أنهما كانا كبيرين في العمر ولكن أباها لم يلجأ لطبيب طيلة حياته وكان بصحة ممتازة. قائلة: "أمي توفيت الساعة التاسعة صباحا، بعد ساعتين لحقت بها روح أبي".

واضافت كارلا: "هذا المرض منعني حتى من أن أودعهما... لا مكان للمرضى الجدد في المستشفيات وهناك الكثير من المصابين. الكل يبكي لعدم القدرة على إنقاذ الكثيرين... أنا لا ألوم الأطباء لقد فعلوا ما بوسعهم".

وأعلنت السلطات الإيطالية أمس، أن عدد المصابين ارتفع بشكل كبير وملحوظ، حيث بلغ أمس 15113 مصاباً بعد أن كانت عند مستوى 12462 مساء الأربعاء.

وتجاوز عدد الوفيات بفيروس كورونا الـ1000، فيما ارتفعت الإصابات إلى 15113 حالة، في حين تم تسجيل 189 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية.

النهضة نيوز