غارات أميركية على مواقع للجيش العراقي والحشد الشعبي

ردا على قصف معسكر التاجي شمال العاصمة بغداد، أكدت وزارة الدفاع الامريكية " البنتاغون" قصفها مواقع للجيش العراقي والحشد الشعبي في مناطق جرف النصر والمسيب والنجف الاشرف والاسكندرية، ومغاوير الفرقة التاسعة عشرة في الجيش العراقي، ذهب ضحيته عسكريين اثننين واصابة سبعة اخرين، وسط تحليق مكثف لطائرات امريكية فوق كربلاء والعاصمة بغداد وجرف الصخر.

البنتاغون اصدر بيانا، قالت فيه إن مقاتلات امريكية وجهت ضربات "دفاعية" فجر اليوم الجمعة ضد مواقع تابعة للجيش العراقي والحشد.

في ذات اسياق، قالت وسائل اعلام امريكية ان "العمليات العسكرية" ستكون مقتصرة على الغارات الجوية فقط، الامر الذي من شأنه الحد من قدرة كتائب حزب الله على حد تعبيرها.

ونقلت قناة "فوكس نيوز" الأميركية عن ما اسمتهم "مسؤولين عسكريين في البنتاغون"  قولهم ان الضربات ستشمل ايضا مواقع على طول الحدود العراقية- السورية.

هذه التطورات اتت بعد مقتل جنديين أميركيينن وثالث بريطاني، بقصف بصواريخ كاتيوشا على قاعدة التاجي شمال بغداد.

النهضة نيوز