هكذا ردّ مستشفى الرسول الأعظم على الأخبار التي طالته

مستشفى الرسول الاعظم.jpg

نفت إدارة مستشفى الرسول الأعظم في بيروت، ما روجته بعض الوسائل الإعلامية اللبنانية عن تفشي فيروس كورونا فيها، واعتبرت الأمر محض تجن وافتراء يخدم أغراضا سياسية "ساقطة".

إدارة المشفى لفتت في بيان الى أنه "ومنذ انتشار فيروس كورونا في العديد من دول العالم، ومن بينها لبنان، "دأبت قناة MTV التلفزيونية والعديد من مواقع التواصل الاجتماعي، بالترويج وبشكل مسيء ومستغرب بأن مستشفى الرسول الأعظم استقبلت مرضى مصابين بـــ"الكورونا" في قسم خاص وسري.

وتابعت "آخر تلك الأكاذيب والإشاعات عُرض في حلقة الأمس ضمن برنامج صار الوقت"، مؤكدة أنه "لا يوجد، لا الآن ولا قبل الآن، أي حالة لمرضى فيروس كورونا".

 ودعت الإدارة كل من يشكك بمصداقيتها، لزيارة المشفى والإطلاع على كل ما يجري فيه والتفتيش عن أقسام سرية يقيم فيها المرضى.

مشددة على أن "هذا الموضوع فيه من التجني الكثير الكثير الذي لم يعد مقبولاً السكوت عنه".

النهضة نيوز