بسبب خيانته .. امرأة مصرية تقطع عضو زوجها الذكري بعد تخديره

انتقمت زوجة مصرية بمحافظة الإسكندرية من زوجها بقطع عضوه الذكري وتركه ينزف، بعد ان تأكدت من خيانته لها وتعدد علاقاته النسائية اثر مشاهدتها رسائل على هاتفه.

وأبلغت احد المستشفيات في الاسكندرية قوات الأمن المصرية بوصول مواطن يعاني من نزيف شديد بسبب قطع عضوه الذكري.

وتبين من التحريات قيام زوجته 23 سنة بتخديره، وعقب التأكد من فقدانه الوعي قطعت عضوه الذكري بسكين المطبخ.

واعترفت الزوجة بالجريمة بعد القاء القبض عليها، مشيرة إلى أنها فعلت ذلك بزوجها انتقاما منه لتعدد علاقاته وخيانته لها، موضحة انها كانت تشك في سلوك زوجها وواجته بذلك أكثر من مرة ووعدها بالتزامه.

وأضافت أنه بعد فترة اكتشفت أنه على علاقة بإحدى السيدات ولم ينفذ ما قاله لها مما أثار غضبها فقررت الانتقام منه.

وحول ملابسات الجريمة شرحت الزوجة: "قررت أن أقوم بتخديره حتى يتسنى لي فتح هاتفه والتأكد من المحادثات، ووضعت أقراصا مخدرة له وبعدما تأكدت من نومه قمت بفتح هاتفه وشاهدت محادثات بوعده إحدى السيدات بالزواج فقررت الانتقام وأحضرت سكينا حادا من المطبخ وقطعت عضوه الذكرى حتى أنتقم منه ولا يستطيع أن يعارض امرأة أخرى طوال حياته وتركته ينزف".

النهضة نيوز