فرنسا تغلق المتاجر والمطاعم لمواجهة كورونا

اغلاق المطاعم في فرنسا.jpg


فرنسا تغلق المطاعم و المتاجر و تطلب من 67 مليون شخص البقاء في منازلهم
 قررت فرنسا اغلاق جميع مطاعمها و متاجرها و مرافقها الترفيهية، ابتداء من صباح اليوم الأحد.
وطالبت الحكومة مواطنيها،البقاء في منازلهم للمساعدة في مكافحة التسارع الغير معقول لتفشي وباء فيروس كورونا في البلاد، و ذلك بعد أن تضاعفت فيه عدد حالات الإصابة خلال الـ72 ساعة الماضية .
 رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب، قال في مؤتمر صحفي، "إن الحكومة لم يكن أمامها خيار آخر بعد أن أعلنت هيئة الصحة العامة أن 91 شخصا قد لقوا حتفهم في فرنسا، وأن ما يقرب من 4500 شخص قد أصيبوا بالفيروس حتى الآن" .
و أضاف: "لقد قررنا إغلاق جميع الأماكن غير الضرورية، و لا سيما المقاهي و المطاعم ودور السينما و النوادي الليلية و المحلات التجارية، مع وجود استثناءات من الحظر ستشمل متاجر السلع الغذائية والصيدليات ومحطات الوقود.

فرنسا.jpg

وفيما يخص الانتخابات المحلية، أوضح فيليب، أنها ستتم اليوم الأحد ولكن في ظل ظروف صحية صارمة، مشدداً على أن قرار المضي قدما تم التوافق عليه من قبل الرئيس إيمانويل ماكرون، الذي أعلن إغلاق المدارس اعتبارا من يوم غد الاثنين و نصح الناس فوق سن الـ 70 بالبقاء في منازلهم .
وأشار رئيس الوزراء الفرنسي، الى أن وسائل النقل العام ستظل مفتوحة أمام المواطنين، وسط توقعات بأن تضع الشركات أنظمة ليستطيع الناس العمل من منازلهم ابتداء من يوم غد الاثنين.
من جانبه، قال جيروم سالومون، رئيس هيئة الصحة العامة الفرنسية ، "إن هناك زيادة سريعة في الحالات الخطيرة التي أصيب بالفيروس، حيث تم إدخال 300 شخص إلى أقسام العناية المركزة ، و الذي كان أكثر من نصفهم دون سن الـ 60 سنة .
و أضاف : "حتى الآن ، لم يكن هناك وعي كاف من النساء و الرجال الفرنسيين بأهمية دورهم في مواجهة الفيروس . إنه أمر ملح و مهم و خطير للغاية، لقد حان الوقت لتغيير سلوكنا، يجب علينا الآن أن نفعل كل شيء ممكن لتأخير و تبطيء أو وقف هذا الوباء بأسرع وقت ممكن " .

النهضة نيوز