تقرير شوارع بيروت في مواجهة كورونا.. لا طوارئ ولا حجر منزلي ولا ما يحزنون

كورونا لبنان


لم تفلح الحملات الإعلامية التوعوية في اقناع اللبنانيين بالبقاء في المنازل، إذ تراجعت رهبة حالات الموت الثلاثة التي تسبب بها فيروس كورونا، وعادت شوارع بيروت كما كانت.

منهم من يمارس الرياضة، وآخر يحمل معدات الصيد ويتوجه إلى الروشة، وثالث يستمتع بشرب القهوة مع اشعة الشمس، هكذا بدت شوارع العاصمة اللبنانية التي أعلنت مساء اليوم حالة الطوارئ والتعبئة العامة لمواجهة الوباء.

مراسل "النهضة نيوز" التقى بالشابة "نادين" التي كانت تمارس الرياضة على مقربة من كورنيش الروشة الذي بدا مزدحماً، كان مظهر الشابة العشرينية يوحي أن الحياة طبيعة، سألناها عن سبب عدم ارتدائها للكمامة التي هي أبسط اجراءات الوقاية من الفيروس التاجي، فقالت: "ليك إلى نفخ فينا الروح بياخذها .. جربت حبس البيت، الكورونا أهون يا خيي"، وخلال حديثنا مع "نادين" كانت مكبرات الصوت التابعة للبلدية تطالب المواطنين بإخلاء الطريق البحري، لكن لم يستجب أحد للنداء.

وفي الطريق من جونية إلى بيروت، كانت أعداد المواطنين في الشوارع لا تبتعد عن الحالة في الأيام الطبيعية كثيراً، الطرقات ممتلئة بالمواطنين الذين لم يخرجوا من بيوتهم لتأدية مهام ضرورية؛ إنما للمشي والترفيه، ودون الالتزام بإجراءات السلامة الشخصية.

ويظهر مقطع فيديو مصور وافانا به ممرض لبناني، المشهد في طرقات المنطقة، يعلق عليه الممرض بالقول: أن المواطنين سيطالبون الدولة بعلاجهم عما قريب وهم في الأساس لم يحافظوا على أنفسهم".

 

شاطئ بيروت اليوم: لا التزام بالحجر المنزلي

Gepostet von ‎Al Nahda News النهضة نيوز‎ am Sonntag, 15. März 2020

يشار إلى أن مجلس الدفاع الأعلى في الحكومة اللبنانية كان قد طالب مساء اليوم بإعلان التعبئة العامة في لبنان لمواجهة انتشار كورونا وفق ما يمليه الدستور.

كما دعا الرئيس عون اللبنانيين إلى الإلتزام بالوعي والتوجيهات الطبية التي تتولّى الجهات الرسمية والطبية والإعلامية نشرها وتعميم كيفية التقيد بها.

 

بيروت: لا التزام بالحجر المنزلي

Gepostet von ‎Al Nahda News النهضة نيوز‎ am Sonntag, 15. März 2020

 

النهضة نيوز - بيروت