لمكافحة الملل خلال العزل المزلي.. غوغل تقدم خدمة زيارة آلاف المتاحف المشهورة

وسط تفشي وباء فيروس كورونا العالمي، وجد العديد من الناس أنفسهم معزولين في المنزل ولا يستطيعون الخروج حفاظاً على صحتهم وللحد من تفشي الفيروس التاجي الجديد.

وبلا شك، فالبقاء حبيس المنزل أمر ممل للغاية و قد لا يتحمله البعض فترة طويلة ، ولكن لا تقلق، فقد أطلقت شركة غوغل خدمة جديدة ومميزة لتسمح لعشاق الفن بالحصول على زياراتهم المحببة التي يتمنون القيام بها بكل سهولة وهم يجلسون مسترخين على أريكتهم في المنزل.

وعقدت خدمة "الفن و الثقافة - " Arts and Culture الخاصة بشركة غوغل شراكة مع أكثر من 2500 متحف ومعرض حول العالم من أجل تقديم جولات افتراضية وعروض عبر الإنترنت لمجموعاتهم الفنية المبهرة وبجودة عالية للغاية، لتجعل تجربتك فريدة من نوعها و شبه حقيقية .

وتسمح هذه الجولات الافتراضي للمستخدمين بالتجول في الممرات والقاعات الداخلية الخاصة بأكثر المتاحف شهرة في العالم على نحو مماثل لميزة التجول الافتراضي التي تقدمها شركة غوغل لزبائنها منذ زمن.

كما ويمكن للمستخدمين تنزيل التطبيق الخاص بهذه الخدمة على نظامي تشغيل iOS أو Android بشكل مجاني تماماً من متجر التطبيقات الخاص بجوجل.

وبالإضافة إلى تقديم الجولات، تقدم العديد من المتاحف أيضاً مجموعات مفصلة من صور روائعها في حالة رغبتك في الاقتراب والتأمل في إحدى الرسومات الخاصة بفينسنت فان جوخ على سبيل المثال.

والجدير بالذكر أن الشركة قد قامت بتوقيع اتفاقيات شراكة مع متاحف عالمية شهيرة شملت متحف أورسيه في باريس، ومتحف ريكس في هولندا، ومتحف جاي باول جيتي في لوس أنجلوس، ومعرض أوفيزي في فلورنسا، ومتحف جوجنهايم في نيويورك، بالإضافة إلى العديد من المتاحف الأخرى التي تضمها قائمة جوجل.

وإذا كنت لا تزال تبحث عن عمل فني ما عبر هاتفك الذكي، فيمكنك أيضا استخدام خدمة الرسائل النصية "Send Me SFMOMA"، والتي يقدمها متحف سان فرانسيسكو للفن الحديث.

وتتيح هذه الخدمة طلب عمل فني لموضوع معين من خلال هاتفك مباشرة، فعلى سبيل المثال إذا كتبت "Send me beaches" أو "Send me New York City"، فسيبحث الروبوت الخاص بالبرنامج في مجموعة المتحف الرقمية التي تحتوي على ما يقرب من 35000 عمل فني من أجل التحفة الفنية التي تتعلق بموضوعك.

النهضة نيوز