نصر الله: لا علم لحزب الله بوجود صفقة خلف إطلاق سراح العميل الفاخوري

نصر الله.jpg

شدد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على أنه لا علم لحزب الله بوجود صفقة خلف إطلاق سراح العميل الفاخوري"، مشيراً الى أنه و"منذ اللحظات الأولى لإخلاء سبيل العميل الفاخوري تم استهدافنا والتركيز علينا".

نصر الله، وفي كلمة له، مساء اليوم الجمعة، أشار الى ضغوط أمريكية في مسألة العميل الفاخوري قائلاً "الضغوط الأميركية بدأت منذ وصول العميل الفاخوري الى لبنان على معظم المسؤولين، لافتاً الى وجود تهديدات مباشرة على كل من يقف في وجه إطلاق سراح العميل وتهديد بالعقوبات المتنوعة ووقف المساعدات للجيش اللبناني".

وأردف السيد نصر الله: "نحن أصحاب القضية ولسنا جزءً حيادياً لذلك رفضنا إطلاق سراح الفاخوري ولم نتعرض لأي ضغوط من أي فريق سياسي لبنان على الإطلاق بقضية الفاخوري".

نصر الله شدد، على أن الحزب رفض منذ اليوم الاول اسقاط التهم عن هذا العميل، وسعى ليصدر الحكم انصافا للمظلومين، ولفت الى أن "قضية الفاخوري قضية كبيرة فيها الكثير من العبر والاستنتاجات، والمعركة لم تنته وهذه القضية جزء من تفصيل هذه المعركة التي كانت قائمة وما زالت".
واشار نصر الله الى ان "الاسرائيلي يقول ان الدولة والحكومة هي حكومة حزب الله بهدف تقييد المقاومة، مشيراً الى أن "هناك من يصر على تحميل الحزب مسؤولية قضية العميل فاخوري، وهو بذلك يصر على ان يكون في جبهة العدو".
 ولفت الى ان "البعض طرح ان حزب الله كان يجب عليه ان يقوم بمنع نقل العميل الى السفارة الاميركية، هل مصلحة البلد القيام بذلك ان نقيم كمينا لهذا العميل والاصطدام مع القوى الامنية ونفس الامر لمن طرح مسألة اسقاط الطائرة التي نقلته، وغيرها من الطروحات نقول هل هذه هي مصلحة البلد والمقاومة، هل نقوم بحرب كونية من اجل هذا العميل؟".
وشدد نصر الله، على أن  قضية العميل الفاخوري يجب ان تتابع قضائيا، وهذا هارب ومطلوب للقضاء اللبناني، ولا يجب ان يغلق الملف، مع امكانية ملاحقته دولياً، وتابع انا اطرح ما حصل في لبنان امام لجنة تحقيق، وليس فقط رئيس المحكمة اخذ القرار وانما ايضا الاعضاء لان القرار اتخذ بالاجماع، ومع ذلك لم نحكم عليهم بل يجب طرح الامر على لجنة تحقيق لان ما جرى خطير وكبير وفيه اساءة للبنان".

النهضة نيوز