وسط تجاهل ترامب.. المؤسسات الطبية الأمريكية تحثه على فرض قانون الإنتاج الدفاعي لمكافحة تفشي كورونا

الرئيس الاميركي دونالد ترامب

أرسل أخصائيو الرعاية الصحية من جمعية المستشفيات الأمريكية (AHA)، والجمعية الطبية الأمريكية (AMA)، وجمعية الممرضات الأمريكية (ANA) خطاباً مشتركاً إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ليلة أمس، طالبوه فيها باتخاذ إجراءات فورية وفرض قانون الإنتاج الدفاعي للمساعدة في توفير المزيد من الإمدادات الطبية اللازمة لمكافحة تفشي وباء فيروس كورونا الجديد COVID-19.

وفي الرسالة، ناشدت المنظمات الثلاث ترامب لاستخدام قانون الإنتاج الدفاعي (DPA) للمساعدة في توفير المستلزمات الطبية وتغطية النقص الحاد في أجهزة التنفس والأقنعة الجراحية والإمدادات الضرورية الأخرى.

وكتبوا: "تحثك المستشفيات والمنظمات الصحية والأطباء والممرضات الأمريكيين على فرض قانون الإنتاج الدفاعي على الفور لزيادة الإنتاج المحلي من الإمدادات والمعدات الطبية التي تحتاجها المستشفيات والمنظمات الصحية وجميع مقدمي الخدمات الطبية بشدة. فحتى مع ضخ الإمدادات من المخزون الاستراتيجي والموارد الفيدرالية الأخرى، لن يكون هناك ما يكفي من الإمدادات الطبية اللازمة للتعامل مع التفشي السريع للوباء".

في المقابل، حاول ترامب تجاهل التقارير الصادرة التي تناولت موضوع نقص الإمدادات الطبية وأصر على أنه وإدارته يقومان "بعمل هائل" في التعامل مع أزمة تفشي الفيروس التاجي الجديد في البلاد.

في حين قال الدكتور أنتوني فوسي، أحد خبراء الأمراض في فرقة العمل المعنية بالتعامل مع وباء فيروس كورونا التاجي في البيت الأبيض للصحفيين أمس أن هذه التقارير التي تتحدث عن وجود نقص حاد في الإمدادات الطبية هي تقارير حقيقة. ولم يرد البيت الأبيض على الفور على طلب للتعليق حول هذا الأمر.

النهضة نيوز