الإدارة الأمريكية: إغلاق البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا سيستمر لمدة 10-12 أسبوعا

وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوشين

صرح وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوشين مساء اليوم أن الإغلاق الذي أثر على قطاعات كبيرة من الجمهور الأمريكي في محاولة للحد من انتشار الفيروس التاجي الجديد من المرجح أن يستمر لمدة قد تستمر ما بين 10 إلى 12 أسبوعاً، أو حتى أنه قد يصل إلى أوائل شهر يونيو.

يتكيف الأمريكيون مع أكبر تغيير في الحياة اليومية منذ الحرب العالمية الثانية مع إغلاق المدارس وإلغاء الرياضة والاضطرابات الاقتصادية مع تصاعد فقدان الوظائف مع إغلاق الشركات عبر العديد من الصناعات المختلفة.

في حين تتدافع المستشفيات للحصول على معدات وقائية للعاملين في مجال الرعاية الصحية وأجهزة التهوية، خاصة وأنها تستعد لموجة جديدة من المرضى الذين سيحتاجون إلى المساعدة الطبية بسبب مشاكل التنفس التي يسببها الفيروس التاجي الجديد.

وارتفع عدد الحالات في الولايات المتحدة إلى أكثر من 25000 صباح اليوم وتوفي 325 شخصا على الأقل، حيث كانت قرابة نصف الحالات في ولاية نيويورك، وذلك وفقاً لإحصاءات وكالة رويترز للأنباء.

كما وصرح المشرعون في واشنطن عن صفقة يمكن أن تضخ كمية قياسية من المال قدرت بـ1 ترليون دولار لصالح الاقتصاد الأمريكي، وذلك بهدف الحد من الأضرار والاضطرابات الاقتصادية التي تسبب بها تفشي وباء الفيروس التاجي الجديد المعروف باسم فيروس كورونا Covid-19.

وقال منوشين للبرنامج الصباحي اليوم عبر شبكة فوكس نيوز: "أنا أأمل أن يصوت الكونجرس على مشروع القانون يوم غد الاثنين، وأن المدفوعات المقترحة لأسرة مكونة من أربعة أفراد ستكون 3000 دولار و ستكون لمرة واحدة فقط في الوقت الحالي".

والجدير بالذكر أن ما يقرب من واحد من بين كل أربعة أمريكيين، أي 80 مليون أمريكي تلقوا أوامراً بإغلاق المتاجر والبقاء في المنزل، حيث فرضت ولايات بأكملها بما فيها نيويورك وكاليفورنيا وإلينوي وكونيتيكت ونيو جيرسي إغلاقاً كاملاً على جميع مناحي الحياة. و

قال حاكم ولاية إلينوي، جي بي بريتزكر، لشبكة CNN مساء اليوم: "ما لم نطالب الناس البقاء في منازلهم و التوقف عن التفاعل بالطريقة التي كانوا يقومون بها من قبل، فإننا سنشهد الآلاف بل وعشرات الآلاف من المرضى والقتلى عما هو عليه الآن".

النهضة نيوز