خاص المعقمات تقتل امرأة ثلاثينية في سوريا .. هذا ما يجب أن تحذر منه وأنت تستخدمها

معقمات كورونا

أدى الاستخدام الخاطئ للمنظفات ومواد التعقيم إلى مقتل شابة في الثلاثينيات من عمرها بمحافظة اللاذقية في سوريا.

وقالت مصادر اخبارية محلية أن الشابة قامت بخلط نوعين من مواد التنظيف بهدف زيادة التعقيم للوقاية من فيروس كورونا؛ وتسبب ذلك، في تفاعل أنتج غازاً ساماً أدى إلى تسممها ومقتلها.

وأضافت المصادر أن الشابة التي تسكن في مدينة القرادحة وعمرها (32 عاماً) خلطت مادتي الكلور والجافيل ما أدى إلى انبعاث غاز الكلور الذي أتلف رئتيها وتسبب بوفاتها.

وأكدت المصادر المحلية  أن الفتاة توفيت بعد نحو عشر دقائق من وصولها إلى مشفى الباسل، رغم محاولات الإنعاش.

الأخطار الناتجة عن خلط المنظفات

"النهضة نيوز" تواصلت مع حسن أحمد وهو خبير في المواد الكيماوية، وأكد بدوره على أن الاستخدام الخاطئ للمعقمات ومواد التنظيف يمكن أن يتسبب بأذىً كبير قد يصل في بعض الأحيان إلى الوفاة، فإلى جانب الحساسية التي يمكن أن يتسبب بها استخدام الكحول على شكل رذاذ للعيون والأنف، فإن الأخطر من ذلك بحسب "أحمد" يتمثل في خلط المنظفات المصنوعة من مواد كيماوية مع بعضها البعض، إذ يتسبب ذلك في تفاعلات تنتج غازات خطيرة جداً.

وحذر "أحمد" من خلط الكلور مع الفلاش وبودرة النشادر، أو مع الخل والليمون، أو خلطه مع أي من الأحماض المعبأة لدى الباعة، إذ يتسبب ذلك في انبعاث غازات سامة جداً وتسبب حساسية في الرئتين وأضرار كبيرة على الجهاز التنفسي.

ونوه إلى أن خلط الكلور أو ما يعرف في بعض الدول بـ "المبيض" مع منظفات الأسطح والمراحيض، يؤدي إلى نتائج خطيرة وكارثية.

إياكم ورشاش الرذاذ .. إليكم طرق التعقيم الصحيحة للوقاية من كورونا

وقال إن أبرز الأعراض التي قد يسببها خلط المنظفات مع مواد أخرى، هي ضيق التنفس واحتقان أغشية العين والتهاب الأغشية المبطنة للأنف والفم، فضلاً عن التهاب الجلد وأضرار كبيرة في القصبة الهوائية، ناهيك عن ورم اللثة والفم.

فيما قد يسبب لمس هذه المنظفات المخلوطة باليد إلى حروق بالغة في الجلد.

وأشار الخبير المختص بالمواد الكيماوية إلى ضرورة اتخاذ تدابير السلامة المناسبة خلال استخدام المنظفات، كلبس القفازات والكمامات، وتهوية المكان الذي يتم تنظيفه، إضافة إلى ابعاد المنظفات عن متناول الأطفال.

نوه إلى أنه وفي حال تعرض أحد للغازات المنبعثة من المواد المخلوطة، فإن عليه الخروج مباشرة إلى مكان تهويته جيدة، وغسل العيون والأيدي بالماء الجاري لمدة 15 دقيقة، إضافة إلى تبديل الملابس، وإذا شعر بمضاعفات، فإنه يتوجب عليه التوجه إلى أقرب مركز صحي.

الطريقة المثلى لاستخدام المعمقات للوقاية من كورونا

يوضح المختص في المواد الكيماوية في حديثه مع "النهضة نيوز" أن أفضل المعقمات التي يمكن استخدامها على الإطلاق في عمليات التنظيف للوقاية من فيروس كورونا، هي مادة الكلور أو المبيض، وهي مادة رخيصة الثمن وفعالة جداً في القضاء على الفيروسات والجراثيم.

ويوضح أنه يتعين عند استخدام الكلور تخفيفه بالمياه، بنسبة كوب إلى ثلاثة لترات، ومسح الأسطح ومقابض الأبواب والأرضيات، وحتى اليدين.

مشيراً إلى أن الكلور يعد أكثر فعالية من الكحول والمواد الكيماوية الأخرى.

النهضة نيوز - بيروت