هنا تكمن الكارثة.. مخاوف من انتقال فيروس كورونا عبر البعوض وحشرات الربيع

هل ينتقل البعوض والقراد فيروس كورونا؟

يثير قدوم فصل الربيع مخاوف الباحثين، حول قدرة فيروس كورونا على الانتقال عبر البعوض والحشرات الموسمية.

فقد نشر موقع "هرليد أونلاين"  تقريراً ناقش فيه هذه التساؤلات، ومكمن الخوف كما يرى الموقع أن البعوض سيزيد من التواصل بين الأشخاص، كونه يتنقل من شخص لآخر، فإذا استطاع الفيروس العيش في تلك الحشرات، فإنها ستنتهك بذلك كل توصيات التباعد الاجتماعي التي تنصح بها السلطات للحد من انتشار فيروس كورونا.

وحتى هذه اللحظة لم يتم التوصل إلى معلومات مثبته عن قدرة الفيروس على الانتقال عبر البعوض والحشرات، ووفق منظمة الصحة العالمية، فإن الطريقة الشائعة لانتقال عدوى كورونا هي الأكثر ترجيحاً، فـ (كوفيد 19) هو فيروس تنفسي ينتقل مع رذاذ سعال الأشخاص وقطرات لعابهم وإفرازات الأنف، إضافة إلى لمس الأسطح التي يلمسها شخص مصاب.

وإلى جانب "الصحة العالمية" ترى  الجمعية الأمريكية لمكافحة البعوض أنه لا يوجد أيضا دليل على أن القراد سينقل الفيروس، وتضيف:"لكي ينتقل الفيروس إلى شخص من خلال لدغة البعوض أو القراد، يجب أن يكون الفيروس قادرا على التكاثر داخل البعوض أو القراد".

ويبدو أن القراد والبعوض محصنان ضد هذا المرض الذي يحتمل أن يكون قاتلا.

وعلى الرغم من ذلك، يستلزم الجزم بأن الحشرات لا تستطيع نقل الفيروس إلى اجراء أبحاث وتجارب حول ذلك، برغم أنه لم الالتفات حتى اللحظة عن قيام الفيروس بالتنقل عبر الحشرات الكائنات الحية الأخرى كالحيوانات المنزلية.

النهضة نيوز - بيروت