أزمة طبية في (اسرائيل)....لا ثقة في وزير الصحة

الصحة الاسرائيلية.jpg

وسط انتشار فيروس كورونا المستجد، وفي ظل تدني الخدمات والجاهزية الذي تعاني منه المنظومة الصحية في كيان الاحتلال، اشتكى "أطباء اسرائيليون" من سنوات الإهمال التي تركت نظام الرعاية الصحية في البلاد في أدنى مستوياته .
وطالب الأطباء في رسالة وجهوها إلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وبيني غانتس، "الحكومة الاسرائيلية باستبدال وزير الصحة يعقوب ليتسمان، بأحد الخبراء الطبيين.

وأعربوا عن عدم رضاهم عن سلوك ليتسمان خلال أزمة تفشي كورونا، حاثين إياهم على استبداله بشخص لديه الخبرة و المعرفة الكافية للتعامل مع هذه الأزمة .
من جانبه، رئيس قسم الجراحة في مستشفى رامبام، يورام كلوغر، وهو المسؤول عن مبادرة هذه الرسالة الجماعية، قال : " ليس لدينا أي شيء ضد وزير الصحة المنتهية ولايته ليتسمان، ولكن في ضوء ضعف حالة نظام الرعاية الصحية الإسرائيلية الحاد، والظروف الطارئة المتخذة على مستوى البلاد وسط هذه الأزمة الصحية الخطيرة، لم يعد بوسع العاملين الصحيين الموافقة على التخلي عنهم و المغامرة بهم بسبب أي اعتبارات أخرى ".
وأشارت الرسالة الى أن "الأزمة الصحية الحالية أظهرت أن نظام الرعاية الصحية الإسرائيلي في أدنى مستوياته بسبب سنوات من إهمال الحكومة لهذا القطاع المهم".
وشددت على ضرورة معالجة جميع أوجه القصور على وجه السرعة، موضحة أنه وعلى الرغم من الجهود المبذولة للتعامل مع نقص الاحتياجات الحالي ، فقد "تراجعت مستشفياتنا عن غالبية المستشفيات الموجودة في محيط الدولة".
 كما وقال الأطباء أنهم لن يسمحوا برفع تقرير مراقب الحسابات الأخير ، الذي أوجز المشاكل الناشئة عن إهمال الحكومة ، كما كان يتم مع العديد من الملفات السابقة، و أنهم سيستمرون في المطالبة بنظام أفضل للصحة العامة مع توفير أفضل المعايير الممكنة ، و يتوقعون نفس الشيء من وزارة الصحة.
من الجدير ذكره أن نتنياهو وغانتس يخضوضان محادثات مكثفة في محاولة للاتفاق على حكومة وحدة وطنية ائتلافية للتصدي والتصرف بحكمة في حالة الطوارئ التي تعم البلاد بسبب تفشي وباء كورونا. 

النهضة نيوز