الاتحاد الأوربي تخلى عنا.. الرئيس الصربي: سنتوجه إلى الصين فلسنا صماً ولا عمياناً

صربيا كورونا

اكد الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش  أن الصين قدمت مساعدات لبلاده في مواجهة كورونا أكثر مما فعلته دول الاتحاد الأوروبي.

وقال في مقابلة مع قناة بريفا التلفزيونية مساء يوم أمس الأحد، أن الصين قدمت مساعدة إلى صربيا فيما يتعلق بمكافحة تفشي وباء فيروس كورونا أكثر بكثير مما فعل الاتحاد الأوروبي، على الرغم من أن دولته كانت تتجه نحو الاندماج في الاتحاد .

وأضاف الرئيس الصربي : " إذا كنت تسأل من الذي ساعدنا أكثر ، فقد كانت الصين و ليس أوروبا، لقد كنا نتوقع مساعدة أكبر من أوروبا، فقد كنا نسير على الطريق الأوروبي لكننا لسنا صماً أو عميانا ، سنحمي المصالح الصربية  و نتعاون مع الصين و روسيا و الولايات المتحدة و الجميع لأن هذا هو المكان الذي توجد فيه مصالح صربيا "، وشدد الرئيس الصربي على أن بلاده كان لديها توقعات كبيرة من الاتحاد الأوروبي ، بينما سيعتمد الصرب الآن بشكل أكبر على أنفسهم .

و قال ردا على سؤال حول مساعدة روسيا: " نتوقع مساعدة من روسيا أيضا، و لكن روسيا، صديقتنا الصادقة ، لديها أيضا مشاكلها الخاصة في الوقت الحالي ".

وكانت الحكومة الصربية قد طلبت يوم الخميس مساعدة من روسيا في مكافحة تفشي فيروس كورونا ، حيث طلبت بلغراد مساعدة ملموسة بموجب الاتفاق الحكومي الدولي بشأن التعاون في حالات الطوارئ والاستجابة الإنسانية؛ و تعليقا على طلب بلغراد ، تعهد السكرتير الصحفي للرئيس الروسي ديمتري بيسكوف بأن طلب مساعدة من دولة شقيقة متحالفة مهمة مثل صربيا لن يبقى دون استجابة من الرئيس بوتين .

يشار إلى أن صربيا سجلت حتى اللحظة 741 حالة إصابة بفيروس كورونا ، بينما توفي 13 شخصا و أدخل 55 شخصا في وحدة العناية المركزة و عليهم الاعتماد على أجهزة التنفس الصناعي للبقاء على قيد الحياة .

و في وقت سابق ، أعلن الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش إغلاق الحدود بالكامل ، حيث تم إدخال البلاد في حالة الطوارئ و فرض حظر التجول لمدة 90 يوما ، بالإضافة إلى إلغاء الانتخابات العامة ووقف حركة الحافلات و القطارات بين المدن .

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في 11 مارس تحول تفشي فيروس كورونا الجديد Covid-19 إلى وباء عالمي، إذ أصيب حتى الآن  أكثر من 710000 شخص و توفي أكثر من 34000 شخص حول العالم .

النهضة نيوز - بيروت