لصوص استغلوا أزمة كورونا وسرقوا لوحة "حديقة الربيع" للرسام العالمي سان جوخ

احدى لوحات الفنان العالمي سان جوخ

أعلن متحف هولندي مساء اليوم الاثنين أن لوحة "حديقة الربيع" التي رسمها الفنان العالمي فينسنت فان جوخ قد سُرقت من المتحف المغلق في الأساس بسبب تفشي جائحة الفيروس التاجي المعروف باسم فيروس كورونا Covid-19 .

و قالت مديرة المتحف إيفرت فان أوس أن هذه اللوحة ، التي تم إقراضها من متحف جرونينجر، سرقت في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين من متحف سنجر لارين، وهو متحف يقع شرق أمستردام و يضم مجموعة خاصة للوحات الزوجين الأمريكيين ويليام و آنا ، و تركز على استضافة أعمال الحركات الفنية الحداثية مثل الرسوم التنقيطية والتكعيبية والتعبيرية و الانطباعية الحديثة ، و ذلك بحسب ما ذكرته وكالة أسوشيتد برس .

و قالت فان أوس أن إدارة المتحف " غاضبة و صدمة و حزينة " بسبب عملية السرقة الأخيرة، التي تخضع حاليا للتحقيق من قبل الشرطة المحلية .

مشيرة إلى أن المتحف كان يستضيف معرضا بعنوان "مرآة الروح" بالتعاون مع متحف ريجكس في أمستردام في وقت الإغلاق، حيث كان المعرض يتضمن أعمالا لفنانين مثل موندريان و توروب .

و أضاف : " هذه اللوحة الجميلة و المؤثرة لواحد من أعظم الفنانين في التاريخ قد سُرقت من المجتمع . إنه أمر سيئ جدا بالنسبة لمتحف جرونينجر ، إنه أمر سيئ جدا للجميع ، و لكنه أمر فظيع بالنسبة إلينا بشكل خاص لأن الفن موجود لنرى و نتشاركه نحن و المجتمع ، لنستمتع و نستلهم منه و خاصة في هذه الأوقات الصعبة ، و ليس ليتم سرقته ! " .

و بحسب وكالة أسوشيتيد برس ، فإن الشرطة قالت أن اللص أو اللصوص قاموا بإطلاق الإنذار بعد تحطيم باب زجاجي ، لكنهم اختفوا مع اللوحة في الوقت الذي وصلت فيه الشرطة في مكان الحادث .

كما و سُرقت قطعة أخرى من أشهر مقتنيات المتحف ، و هي تمثال برونزي يسمى "المفكر" لأوغست رودين ، إلى جانب ستة أعمال أخرى من حديقة النحت في عام 2007 .

و الجدير بالذكر أن هولندا سجلت أكثر من 11000 حالة إصابة بفيروس كورونا حتى صباح اليوم الاثنين ، بالإضافة إلى وفاة 864 شخص بسبب الوباء .

النهضة نيوز - بيروت