العثور على المتهم بنشر فيروس كورونا

تقاذفت الدول والسلطات المسؤولية عن تفشي فيروس كورونا الذي بدأ في مدينة ووهان الصينية قبل أن يجتاح العالم، وإلى جانب السياسية، سجل الباحثون "الخفاش" كواحد من المسببات لنقل عدوى الفيروس التاجي المستجد للإنسان، لكن السلطات الماليزية وجدت متهماً آخر في هذا الوباء، إذ ضبطت مؤخراً ستة أطنان من حراشف آكل النمل الحرشفي، ويعتقد أنها المسؤولة عن تفشي الفيروس.

إذ وردت أبحاث علمية رجحت أن حيوان آكل النمل الحرشفي وهو واحد من أكبر الثديات حجماً، هو المسؤول عن نقل عدوى كورونا من الحيوان إلى الإنسان، في أحد أسواق مدينة ووهان العام الماضي، ما يبرأ الخفاش مرحلياً من التهمة.

مع العلم أن حراشف آكل النمل تباع بأسعار مرتفعة في السوق السوداء، وهي تستخدم في الطب الصيني التقليدي، رغم أن العلماء يؤكدون أنها لا تملك أي قيمة طبية.


وقد عثرت السلطات الماليزية على أطنان من تلك الحراشف في ميناء العاصمة كوالالمبور، إذ تم تهريبها مع مكسرات ومسليات الكاجو، وفق ما قاله بادي عبد الحليم وهو رئيس دائرة الجمارك في الميناء.


جدير بالذكر أن فيروس كورونا التاجي المستجد الذي انتشر في الصين العام الماضي، انتقل إلى اكثر من 180 دولة حول العالم، وتسبب بوفاة 47181 إنسان، فضلاً عن اصابة 934656 شخصاً حول العالم.

 

النهضة نيوز - بيروت