كورونا يفتك بالممرضة البريطانية المحبوبة

الممرضة البريطانية أريما نسرين

أعلنت هيئة الصحة البريطانية بعد منتصف ليل الجمعة عن وفاة الممرضة البريطانية أريما نسرين يُعتقد أنها لا تعاني من مشاكل صحية كامنة، بعد إصابتها بفيروس كورونا.

وتوفيت الممرضة في بريطانيا البالغة من العمر 36 عاماً، في العناية المركزة في مستشفى والسال مانور في ويست ميدلاندز وسط إنجلترا، حيث عملت هناك لمدة 16 عاماً.

وظهرت على الممرضة البريطانية، وهي أم لثلاثة أطفال، أعراض فيروس كورونا في 13 مارس، من بينها ارتفاع في درجة الحرارة ثم سعال حاد وآلام في الجسم.

وجاءت نتيجة الفحوصات الطبية إيجابية بفيروس كورونا بعد ظهور أعراض المرض عليها بأسبوع، لتتدهور صحتها بسرعة كبيرة، حسبما نقل طبيب في المستشفى لسكاي نيوز سكاي نيوز.

وقالت إحدى صديقات الممرضة وهي تنعي أريما: "توفيت صديقتنا الجميلة أريما نسرين للتو. قلبي محطم. لقد حاولت أن تقاتل، لكن الله قرر أن يتوفاها".

وأضافت: "كانت أريما تتمتع بشخصية رائعة، ومحببة لدى الجميع، وأفتخر بصداقتها، قلبي محطم، وتخونني الكلمات للتعبير عن مدى حزني لفقدها".

وبدورها قالت كاظمة نسرين شقيقة الممرضة، وهي تعمل كمساعدة للرعاية الصحية في نفس المستشفى، لقناة سكاي نيوز، إن أفراد العائلة لا يعتقدون أن أريما أصيبت بفيروس كورونا في مكان العمل، مشيرة إلى أن أريما كانت في إجازة سنوية عندما بدأت تظهر عليها الأعراض لأول مرة.

النهضة نيوز