ولاية كاليفورنيا تخشى الكارثة.. توجه بنقل مرضى كورونا إلى دور المسنين

أصدرت ولاية كاليفورنيا توجيهات جديدة قضت بتحويل مرضى كورونا إلى دور رعاية المسنين لتخفيف العبء عن المستشفيات المكتظة بالمصابين.

 هذه التوجيهات لاقت انتقادات شديدة من قبل مسؤولي الصحة، الذين يخشون من تعرض السكان المسنين الضعفاء في دور الرعاية تلك لخطر الإصابة الشديد بهذا الوباء القاتل.

وحذرت جمعية كاليفورنيا للمرافق الصحية ، التي تمثل معظم دور الرعاية الصحية و رعاية المسنين في الولاية، من أن العديد من دور الرعاية تلك تفتقر إلى القفازات والأقنعة الطبية وغيرها من لوازم الحماية الصحية الضرورية للحد من انتشار الفيروس التاجي الجديد بين المقيمين و الكوادر الصحية، وبدلا من ذلك، تحث الجمعية المسؤولين الحكوميين على إنشاء مرافق منفصلة لرعاية المرضى المصابين بفيروس كورونا COVID-19 .

و أضافت الجمعية : " بموجب قانون كاليفورنيا، لا يطلب من مرافق الرعاية الصحية أو رعاية المسنين قبول أي مريض إذا لم تكن قادرة على من تلبية احتياجاته، و الآن لا يمكننا تلبية احتياجات المرضى ".

كما و وصفت الطبيبة باتريشيا ماكجينيس وهي المديرة التنفيذية لجمعية مدافعي كاليفورنيا للإصلاح، هذا التوصيات الجديدة بأنها "كارثية" و "غير عقلانية " .

و قد قالت ماكجينيس: " إن دور رعاية المسنين تأوي وتقدم الرعاية لأكثر السكان ضعفا في كاليفورنيا، بالإضافة إلى أنها تفتقر إلى الموظفين الخبراء و الأكفاء، و بعضها الآخر يعاني من نقص حاد في المستلزمات الطبية " .

وأبلغت إدارة حاكم ولاية كاليفورنيا، غافين نيوسوم ، دور الرعاية خلال الشهر الماضي بالاستعداد لاستقبال المرضى الذين يشتبه في إصابتهم أو تم تأكيد إصابتهم بفيروس كورونا في حال ارتفع عدد الإصابات بشكل هائل و فاق قدرة المستشفيات في التعامل مع المرضى .

و أشارت إدارة الصحة العامة إلى أن بعض الإصابات قد تكون خفيفة و لا تتطلب رعاية في المستشفى، بينما في حالات أخرى قد يكون المرضى قد تعافوا بما فيه الكفاية لمغادرة المستشفى، و لكنهم لا يزالون بحاجة إلى المساعدة و الرعاية، و التي يمكن أن توفرها دور رعاية المسنين، ويوجد في الولاية أكثر من 1000 دار رعاية تقدم رعاية طبية طويلة الأمد لكبار السن ، و التي تعرف باسم مرافق التمريض المنزلي .

و قد صدر قرار من إدارة الولاية بتاريخ 30 مارس، و الذي تم توجيهه لتلك المرافق، و الذي أوضح أنه لا يجب أن ترفض دور رعاية المسنين والتمريض المنزلي قبول أي حالة بسبب إصابتها بفيروس كورونا أو الاشتباه بإصابتها.

وفي مطلع شهر  أبريل ، قالت إدارة الولاية أنه لا ينبغي إرسال المرضى إلى دور رعاية المسنين دون استشارة مسؤولي الصحة المحليين ،  ويجب أن يكون لدى دار الرعاية إمدادات كافية و أن تتبع الإرشادات الفيدرالية لرعاية المرضى المصابين بفيروس كورونا COVID -19.

و قالت وزارة الصحة العامة في بيان لها أن مرضى فيروس كورونا COVID-19 لا يمكن نقلهم إلا إلى دور الرعاية التي تم إعدادها مسبقا لرعايتهم، مثل إنشاء أجزاء خاصة ضمن مرافقهم بطاقم و إمدادات منفصلة.

النهضة نيوز - ترجمة خاصة