أميركا تواصل سحب قواتها من القواعد العسكرية في العراق

التحالف الدولي في العراق

سلّمت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة قاعدة الحبانية الجوية غرب الأنبار، الى الجيش العراقي بحضور مسؤولين عسكريين من الجانبين.

الناطق باسم التحالف، مايلز كاغينز، أوضح أن مغادرة التحالف للقاعدة جاء بعد أشهر من التخطيط مع الحكومة العراقية، مشيراً الى أن التحالف سلّم معدات ومبان في القاعدة للقوات العراقية، بقيمة 3 ملايين ونصف مليون دولار أميركي.

من جانبه، قال العميد فنسنت بارکر مدير شؤون الاستدامة في قوة المهام المشتركة - عملية العزم الصلب،  إن قوات التحالف "ستبقى في العراق بدعوة من الحكومة، وستستمر في تقديم المشورة في العمليات ضد داعش".

وتضم قاعدة الحبانية الواقعة في محافظة الأنبارمطارا وقاعدة وعدة منشآت ومرافق عسكرية، وتبعد 80 كيلومترا غرب بغداد، واستضافت منذ عام 2015، قوات من مشاة البحرية الأميركية، إضافة الى قوات إيطالية كندية وأسترالية عملت على تدريب قوات الأمن العراقية .

ويأتي تسليم قاعدة الحبانية، بعد أن سلّمت قوات التحالف قاعدة K1 في كركوك شمال العراق، إلى الجيش العراقي.

 وأعلنت قوات التحالف الدولي في 26 آذار الماضي سحب جنودها من قاعدة القيارة الجوية جنوبي الموصل في محافظة نينوى وتسليمها إلى القوات العراقية، وقبل ذلك بنحو أسبوع، غادرت القوات الأجنبية قاعدة القائم في محافظة الأنبار على الحدود مع سوريا، بما في ذلك الفرنسيون والأميركيون.  

وتضمنت وثيقة صادرة عن التحالف، أنه "نتيجة للنجاحات التي حققتها قوات الأمن العراقية في القتال ضد تنظيم داعش الإرهابي، يقوم التحالف الدولي بإعادة تمركز مواقع قواته في العراق، مشددة على أن عملية نقل القواعد التي تم التخطيط لها مسبقا ليس لها علاقة بالهجمات الأخيرة ضد القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف أو الوضع الراهن لجائحة فيروس كورونا في العراق".

النهضة نيوز