أثينا تخضع مخيم مالاكاسا للاجئين للحجر الصحي بعد غزو كورونا له

كورونا اليونان

فرضت السلطات اليونانية، اليوم الأحد، الحجر الصحي على منشأة أخرى للمهاجرين هذا الأسبوع بعدما أثبتت الفحوص المعملية إصابة أفغاني من ساكنيها بفيروس كورونا.
وقالت وزارة الهجرة اليونانية، اليوم الأحد، إن "الرجل الأفغاني المصاب البالغ من العمر 53 عاما يعيش مع أسرته في مخيم "مالاكاسا" مع مئات المهاجرين وطالبي اللجوء، وقد تم نقله إلى مستشفى في أثينا، وسيتم إجراء الفحوص للأشخاص الذين قاموا بمخالطته".
وأشارت الوزارة إلى أنه سيتم وضع المخيم الذي يبعد 40 كيلومترا إلى الشمال الشرقي من أثينا، في الحجر الصحي لمدة أسبوعين.
وكانت السلطات فرضت الخميس الماضي، الحجر الصحي،  على مخيم "ريتسونا" وسط اليونان، بعدما أثبتت الفحوص إصابة 20 من طالبي اللجوء بالفيروس التاجي المستجد.
وفي الـ 23 مارس الماضي كشف بعض اللاجئين المتواجدين في مخيم موريا أن الحكومة اليونانية قد تركت اللاجئين المحتجزين في المخيم ذو الكثافة السكانية المرتفعة في جزيرة ليسبوس دون أي امدادات صحية أو ماء أو صابون في ظل تفشي فيروس كورونا التاجي الجديد Covid-19.

النهضة نيوز