علماء يؤكدون أن علاج إيفرمكتين يقتل فيروس كورونا في غضون 48 ساعة

دواء إيفرمكتين

يبشر العلماء بنتائج متفائلة بخصوص علاج ايفرمكتين "Ivermectin"، على الرغم من أن الآلية التي يعمل بها على فيروس كورونا التاجي الجديد Covid-19 غير معروفة بعد.

فدواء ايفرمكتين "Ivermectin" هو مضاد معروف للطفيليات، وهو متوفر في جميع أنحاء العالم، وبحسب العلماء، يمكنه أن يقتل فيروس كورونا في غضون 48 ساعة فقط .

حيث وجد العلماء في معهد موناش ومعهد دوهرتيب أستراليا في دراسة تعاونية أن جرعة واحدة من عقار الإيفرمكتين يمكن أن يقتل فيروس كورونا، بعد أن قاموا بتجربته على مزرعة خلايا تحتوي على الفيروس التاجي في المختبر.

وبدورها قالت الدكتورة كايلي واغستاف من معهد موناش للطب الحيوي: "لقد وجدنا أنه حتى بعد تعريض الفيروس لجرعة واحدة من عقار الإيفرمكتين، كان يمكنه من إزالة الحمض النووي الريبي للفيروس بشكل كامل في غضون 48 ساعة فقط، وأنه خلال الـ24 ساعة الأولى كان قادرا على خفض تأثير الفيروس بشكل كبير أيضاً" .

وأضافت الدكتورة واجستاف أنه على الرغم من أن الآلية التي يعمل بها الإيفرمكتين على الفيروس غير معروفة بعد، إلا أنه من المحتمل وبناء على تأثيره على الفيروسات الأخرى، فهو يعمل على إيقاف الفيروس عبر خمد وإيقاف قدرة الخلايا المضيفة على تغذيته والحفاظ عليه حيا فيها.

ووفقا للعلماء، فإن الاختبارات التي أجريت في الدراسة كانت في بيئة مختبرية مغلقة في المختبر، ولذلك يجب عليهم الآن إجراء تجارب سريرية على الأشخاص المصابين للتأكد من فعالية العلاج .

وتتمثل الخطوة التالية في تحديد الجرعة البشرية الصحيحة، والتأكد من أن الجرعات التي تم اختبارها على الفيروس في المختبر ستكون بفعالة وبمستويات آمنة لاستخدامها على البشر.

كما وشددت الدكتورة واجستاف على أنهم بحاجة عاجلة للتمويل من أجمل مواصلة التقدم في هذا البحث المهم.

والجدير بالذكر أن دواء إيفرمكتين أو كما هو معروف تجارياً "ستروميكتول"، تسبب بضجة كبيرة في الأوساط الطبية العالمية، بعد أن وجد أطباء أستراليون أنه قادر على شل قدرة فيروس كورونا على التكاثر في الخلايا البشرية، وأنه قادر على تقديم نتائج ممتازة صحياً خلال 48 ساعة فقط.

النهضة نيوز