حقيقة وضعه الصحي.. بوريس جونسون في المستشفى يكافح فيروس كورونا

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون

قال الأطباء أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، البالغ من العمر 55 عاما، سيخضع على الأرجح لعدة اختبارات إضافية ستشمل فحصا لجهازه التنفسي وباقي أعضاءه بعد دخوله المستشفى ليلة أمس الأحد، وذلك بعد مرور عشرة أيام من تأكيد إصابته بفيروس كورونا التاجي المستجد Covid-19.

وسيبقى جونسون في مستشفى خدمات الرعاية الصحية في لندن ما دام بحاجة إلى ذلك، وقد أكد الأطباء أنه قد تم نقله إلى المستشفى كخطوة احترازية بناء على نصيحة طبيبه الخاص، وليس كحالة طارئة.

ومن المفهوم والمعروف أن أعراضه التي قام بوصفها والإعلان عنها بنفسه ما زالت مستمرة، بما في ذلك ارتفاع درجة حرارته. وأثناء وجوده في المستشفى، من المرجح أن يتحقق الأطباء من مستويات الأكسجين الخاصة برئيس الوزراء، وعدد خلايا الدم البيضاء، ووظائف الكبد والكلى قبل إخراجه من المستشفى من جديد.

وقال الدكتور سيمون كلارك، عالم الأحياء الدقيقة من جامعة ريدينج لقناة سكاي نيوز: "سوف يقومون بفحوصات تشمل وظائف الأعضاء والكيمياء الحيوية بشكل عام، وذلك للتأكد من أن أعضائه تعمل بشكل صحيح وأنه قادر على التنفس بشكل جيد. وأنا أتصور أن هذه مجرد فحوصات روتينية فقط للتأكد من أنه بخير".

وأضاف الدكتور كلارك: "عادة ما نتوقع أن يتخطى الأمر بشكل أسرع، ولكن هناك حالات حيث يكون الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة وليسوا فوق سن السبعين يعانون ويكافحون الفيروس بصعوبة، ونحن لا نعرف السبب في حقيقة الأمر. حيث يشبه الأمر إلى حد ما لماذا لا نفهم سبب معاناة بعض الأشخاص من الأعراض في حين أن البعض الآخر لا يعانون من أي أعراض على الإطلاق، بينما البعض لا يصابون بالفيروس من الأساس".

كما وأوضح الدكتور كلارك أن بعض الأشخاص قد يستغرقون وقتاً أطول للتعافي بعد فترة الحجر الصحي النموذجية التي تبلغ سبعة أيام.

وأخبرت الدكتورة إيلي كانون قناة سكاي نيوز، أن بقاء الأعراض المرضية بعد مرور 10 أيام، ربما يكون علامة حمراء.

ومنذ ذلك الحين، تعافى وزير الصحة مات هانكوك، الذي كانت نتيجة اختباره إيجابية لفيروس التاجي في نفس الوقت الذي أصيب فيه جونسون.

وقال دكتور ومحاضر الكبير في كلية الطب بجامعة إكستر: " إذا كان المريض يعاني من الالتهاب الرئوي، فيمكن أن تزداد حالته سوءا تدريجياً بسرعة كبيرة ".

وجد الباحثون في الصين أن 80 ٪ من الأشخاص الذين يصابون بفيروس كورونا التاجي الجديد يعانون من بعض الأعراض البسيطة ثم يتعافون من الفيروس تدريجياً.

وتعافى حوالي 87 ٪ من أكثر من 80000 مصاب من فيروس كوروناCOVID-19 في الصين وتوفي أكثر من 3200 منهم حتى الآن.

النهضة نيوز