للحد من انتشار الأخبار الكاذبة.. واتس أب يقلص ميزة إعادة توجيه الرسائل

واتس اب

شدد تطبيق المراسلة واتس أب، التابع لشركة فيسبوك من قيوده على ميزة إعادة توجيه الرسائل، مما أدى إلى تقييد المستخدمين من مشاركة المحتوى المعاد توجيهه إلى دردشة واحدة فقط في المرة الواحدة.

بعد انتشار العديد من الرسائل المعاد توجيهها، والتي كانت تنشر أخباراً مزيفة أو نصائح طبية خاطئة حول جائحة فيروس كورونا التاجي المستجد Covid-19.

حيث أنه بجانب تفشي هذا الوباء القاتل، الذي أودى بحياة قرابة 70 ألف شخص حول العالم حتى الآن، شهد العالم تفشيا للمعلومات الخاطئة والمزيفة بشأنه، وهو أمر حذرت منه منظمة الصحة العالمية من قبل .

وصرحت شركة واتس أب، في بيان لها نشر عبر مدونتها الرسمية، أن تطبيقها الذي لديه أكثر من 2 مليار مستخدم حول العالم، لاحظ زيادة كبيرة للغاية من الهجمات الإلكترونية وحركة تناقل للأخبار الخاطئة منذ بادية أزمة جائحة فيروس كورونا.

وأضاف البيان: "نعتقد أنه من المهم إبطاء انتشار هذه الرسائل لإبقاء تطبيق واتس أب مكانا للمحادثة الشخصية فقط".

وقال متحدث باسم واتس أب أن هذا التقييد الجديد سيكون ساريا إلى أجل غير مسمى.

والجدير بالذكر أن تطبيق واتس أب قد بدأ في فرض قيود تدريجية على ميزة إعادة توجيه الرسائل منذ عام 2018، بعد أن أثارت الشائعات المتناقلة عبره في موجة من الذعر والوفيات في الهند. فمنذ العام الماضي، تمكن المستخدمون من إعادة توجيه الرسائل إلى خمسة أفراد أو مجموعات فقط في وقت واحد، بانخفاض عن الحد السابق البالغ 20 شخصا أو مجموعة.

كما وأشار البيان إلى أنه لا يمكن للتطبيق والعاملين عليه الإشراف المباشر على المحتوى المتناقل عبر التطبيق، حيث تتم حماية الدردشات من خلال التشفير الشامل، مما يمنع التطبيق نفسه من الاطلاع على المحتوى الذي يشاركه المستخدمون. وهذا يسمح لمجموعات من مئات الأشخاص بتبادل النصوص والصور ومقاطع الفيديو، مع عدم وجود طريقة لرصد أصل الرسائل أو مدى وصولها بشكل كامل.

بالإضافة إلى ذلك، يشجع التطبيق الأشخاص أيضاً على الإبلاغ عن المحتوى المشبوه لمنظمات التحقق من الحقائق، وقد مكن منظمة الصحة العالمية والسلطات الصحية الوطنية من مشاركة معلومات موثوقة حول الفيروس التاجي الجديد على الخدمة باستخدام حسابات الإرسال الآلية.

النهضة نيوز