بعد انتصاراها على فيروس كورونا.. الصين تعيد فتح مدينة ووهان بالكامل

عامل بلدية في ووهان يزيل الحواجز بينما تستعد المدينة لرفع الإغلاق لمدة شهرين

ستنهي السلطات الصينية غداً الأربعاء إغلاق مدينة ووهان الذي استمر منذ أشهر، وهي أول مدينة دمرها وباء فيروس كورونا التاجي المستجد Covid-19، مما سيسمح لجميع المواطنين بالتحرك بحرية داخل وخارج المدينة التي بقيت معزولة منذ بداية العام.

قطعت الصين كل سبل الوصول إلى مدينة ووهان منذ يوم 23 يناير، حيث أغلقت أي طرق اتصال أو مواصلات فيها مع المدن أخرى سواء أكان ذلك عبر السفر الجوي والسكك الحديدية عالية السرعة والطرق السريعة ومترو الأنفاق والحافلات وغيرها من وسائل النقل العام.

وقد اتخذت تلك الإجراءات الصارمة لمنع أي شخص من سكان ووهان البالغ عددهم 11 مليون نسمة من السفر إلى مدن أخرى.

ومن بين 3331 حالة وفاة مؤكدة بسبب تفشي فيروس كورونا في الصين، كان يعيش ما يقرب 80 ٪ منهم في مدينة ووهان، في حين تجاوز عدد المرضى الذين أصيبوا بالفيروس في المدينة أكثر من 50000 شخص.

وفي نهاية المطاف، أبلغت سلطات المدينة أنها لم تشهد أي حالات إصابة جديدة بالفيروس التاجي منذ عدة أيام، حيث يرجع ذلك جزئياً إلى أوامر الحجر الصحي الصارمة التي اتبعتها المدينة وقيامها ببناء المستشفيات المتخصصة والتعامل بسرعة وذكاء مع تفشي الفيروس في المنطقة.

وفي أواخر مارس، سُمح بالسفر إلى ووهان عن طريق السكك الحديدية عالية السرعة أو الطرق السريعة، ثم تم استئناف النقل العام في المدينة تدريجياً، ولكن الأخبار الجيدة لسكان المدينة هو أنه سيتم رفع جميع القيود المفروضة على المدينة يوم غد الأربعاء.

وبحسب ما ورد، سيكون هناك قيد واحد لن يرفع، وهو السفر من مدينة ووهان إلى العاصمة بكين، حيث ستبقى الرحلات الجوية المباشرة بين المدينتين معلقة. كما وسيطلب من أولئك الذين يدخلون بكين من ووهان بالالتزام بالحجر الصحي لمدة أسبوعين.

يبدو أن هذه الإجراءات سيتم النظر فيها في المؤتمر الوطني الشعبي السنوي للحزب الشيوعي الصيني الحاكم، حيث تم تأجيل افتتاح جلسة أعمال المجلس التشريعي الصيني من موعده المعتاد في أوائل مارس إلى وقت آخر لم يتم تحديده بعد.

النهضة نيوز