وزير الصحة التونسي يبكي على الهواء مباشرة خلال مؤتمر صحافي

كورونا في تونس

لم يتمالك وزير الصحة التونسي عبد اللطيف المكي نفسه على خلال حديثه في مؤتمر صحفي على الهواء مباشرة، فأجهش بالبكاء، بسبب تفشي وباء كورونا وعدم التزام التونسيون بإجراءات الوقاية والحجر الصحي.

و قال المكي، باكيا في المؤتمر الصحفي إن "هذه قضية أمن قومي بامتياز. بجب الالتزام بالحجر الصحي من قبل الجميع حتى لا نترك فئة صغيرة تعصف بجهد شعب ومؤسساته".

وطالب الوزير المصابين بالفيروس الذهاب مباشرة إلى مستشفيات الوزارة والامتثال للتعليمات الطبية.

وأعلنت السلطات التونسية يوم أمس عن اجراءات صارمة في إنفاذ الإجراءات المتعلقة بوباء كورونا، وخصت السلطات الأشخاص المصابين بالفيروس وخرقوا الحجر الصحي، بأنهم سيلاقون عقوبة قاسية.

وأوضح وزير الداخلية التونسي هشام المشيشي، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الصحة  أن هناك لجنة جنائية ستتابع كل شخص أصيب بالفيروس ولم يلتزم بإجراءات وزارة الصحة، وقال " اذا تسبب المصاب في وفاة بامكننا متابعته وفق القتل على وجه الخطأ".

واضاف قائلاً: ""سنكون صارمين في تطبيق القانون مع غير الملتزمين (..)  مسؤوليتنا حماية الشعب وليست الغاية التضييق على الحريّات".

وكانت السلطات في تونس قد فرضت الاغلاق التام منذ 22 مارس الماضي، وحتى 19 ابريل الجاري، لكن المواطنين تهاونوا في الالتزام بالإجراءات، وقد تجمع المئات من المواطنين أمام مقرات البريد الحكومي لاستلام مساعدات مالية صرفتها الحكومة، ما اضطر القوات الأمنية لتفريقهم بالقوة.

كما أوقفت وزارة الداخلية أكثر من 600 شخص لم يلتزموا بالحجر الصحي وأخضعت 70 آخرين للإقامة الجبرية، وفقا لما قاله وزير الداخلية.

يشار إلى أن تونس شهدت اصابة 600 شخص بفيروس كورونا، فضلاً عن وفاة 22 آخرين نتيجة اصابتهم بالفيروس التاجي المستجد.

 

النهضة نيوز - بيروت