خامنئي: إيران تألقت في تصديها لامتحان كورونا

المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران علي خامنئي

قال المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران، علي خامنئي، أن وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 المتفشي في معظم أنحاء العالم والذي تجاوز عدد الإصابات المسجلة به حاجز 1.5 مليون حالة يعد بمثابة "امتحان" للحكومات والشعوب. معتبرا أن الشعب الإيراني تألق في هذا الامتحان.
وأضاف خامنئي في كلمة له اليوم الخميس، لمناسبة النصف من شعبان نقلتها قناة العالم: إن "الوباء المتفشي يعتبر امتحانا للحكومات وايضا للشعوب" مشيرا إلى أن البشرية اليوم على مختلف منطلقاتها ومشاربها في العالم لم تصل الى مرحلة الامان وليس لديها طمأنينة ويسودهما الاضطراب والقلق وعلينا ألا نغفل عن الدعاء في شهر رمضان عندما نفتقد التجمعات".
ونوه خامنئي بالتألق الذي سجله الشعب الايراني في تصديه لوباء كورونا الذي يعتبر "وباء عصريا" وقال: "الكل قدموا تضحيات في هذا المجال على مستوى الأطباء والممرضين والمختبرات ووزارة الصحة وستبقى ماثلة في الأذهان ولن تمحى من الذاكرة.
وأشار قائد الثورة الإسلامية إلى أن القوات المسلحة الإيرانية وظفت كل الإمكانيات المتوفرة لديها في المجالات العلمية والبحثية والبناء لمكافحة كورونا وقال: "المشاركة الشعبية كانت قيمة في المواجهة مع الفيروس القاتل، وفي المقابل الثقافة الغربية تجسدت في المواجهة مع كورونا بتفريغ المتاجر والاستيلاء على كمامات مستوردة واقتناء أسلحة".
وتابع خامنئي: "إيران والعالم شهدوا من قبل الكثير من المعضلات التي فاقت أزمة كورونا، حيث تعرضت إيران  لحروب بأسلحة كيماوية وفي الحربين العالميتين قتل الملايين من البشر"، مؤكدا أن المواجهة مع كورونا يجب ألا تجعلنا نغفل عن مؤامرات قوى الاستكبار.

النهضة نيوز