إغلاق مدارس مدينة نيويورك لبقية العام وسط تفشي جائحة فيروس كورونا

عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو

أعلن عمدة مدينة نيويورك، بيل دي بلاسيو صباح اليوم السبت أن النظام الدراسي الخاص بالمدارس العامة في مدينة نيويورك، والبالغ عدد الطلبة المستفيدين منه نحو 1.1 مليون طالب، سيتم إغلاقه لبقية العام الدراسي في الوقت الذي تكافح فيه المدينة للسيطرة على التفشي المستمر لجائحة فيروس كورونا التاجي المستجد Covid-19.

وتم إغلاق المدارس العامة في مدينة نيويورك، مركز بؤرة تفشي الفيروس في الولايات المتحدة منذ تاريخ 16 مارس، وقد قوبل ذلك بجهود كبيرة لنقل الدروس والتعليمات للطلبة وعائلتهم عبر الانترنت، والتي كانت ناجحة بشكل متباين في المدينة التي أنهكها الوباء.

لكن المشكلة هو أن العديد من الطلاب الذين ينتمون لأسر ذات دخل محدود أو منخفض لا يمتلكون شبكة انترنت أو أجهزة جيدة بما فيه الكفاية لمتابعة دروسهم في الفصول الافتراضية الالكترونية.

والجدير بالذكر أن بيل دي بلاسيو قد قاوم قرار إغلاق المدارس حتى أعلنت المدينة عن تسجيل أول حالة وفاة بسبب الفيروس التاجي، قائلاً أنه يخشى أن يضطر العاملون في مجال الرعاية الصحية إلى البقاء في المنزل لرعاية الأطفال، وأن مئات الآلاف من الطلاب الفقراء سيعانون من الجوع دون الحصول على وجباتهم المدرسية المجانية.

كما وقد أعلنت السلطات في بعض المناطق الأخرى، بما في ذلك ولايتي فرجينيا وبنسلفانيا، أن المدارس سيتم إغلاقها لبقية العام أيضاً.

النهضة نيوز