الصحة العالمية: القارة العجوز تدخل "مرحلة حرجة" في مكافحة كورونا

منظمة الصحة العالمية

حذرت منظمة الصحة العالمية، من أن القارة الأوروبية تدخل "مرحلة حرجة" في مكافحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، لافتة إلى أن عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي في أوروبا قد تضاعف خلال الأيام الـ10 الماضية ليقارب المليون.
و قال مدير الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية، هانس كلوغي، للصحفيين اليوم الخميس: إن " أوروبا في عين عاصفة كوفيد-19"، لافتا إلى أن نحو 50 بالمئة من عبء الوباء يقع حاليا على عاتق دول القارة العجوز.
ولفت هانس كلوغي إلى أن الأسابيع القليلة القادمة قد تكون "حرجة" بالنسبة لأوروبا، وأضاف: تحتاج أوروبا في هذه الظروف إلى التضامن أكثر من أي وقت مضى محذرا الدول الأوروبية من الاستعجال في تخفيف بعض القيود المفروضة لردع "جائحة" كورونا، وقال: "ليس هناك طريق سريع للعودة إلى الوضع الطبيعي".
ودعا مدير الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية كل دولة قد تتخذ خطوات في سبيل تخفيف قيود ردع كورونا إلى التأكد من أمرين اثنين: الأول، خضوع عملية الانتقال لسيطرتها التامة، والثاني، قدرة نظام الرعاية الصحية الخاص بها على كشف وعزل وحجر حالات إصابة جديدة.

وكانت منظمة الصىحة العالمية أكدت الاثنين الماضي 13 أبريل على لسان مديرها العام تيدروس أدهنوم غيبريسوس أن عدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-19" تتصاعد بسرعة كبيرة دون هوادة، بينما تتراجع بصورة أبطأ"، حيث قال غيبريسوس: إنه " يجب تفادي الاستعجال من قبل كل الدول المتضررة جراء الفيروس في رفع القيود المفروضة بسبب جائحة كورونا.
وشدد تيدروس غيبريسوس على أن القيام بإلغاء أي إجراءات وقائية لمكافحة فيروس كورونا يجب أن يكون بشكل بطيء أيضا مؤكدا ضرورة أن يتم اتخاذها بناء على الإرشادات المستندة إلى المعلومات المعروفة حول فيروس كورونا.

خبراء صحيون


 

النهضة نيوز