صدقي المقت ينضم إلى حملة "ارفعوا الحصار عن سوريا"

الأسير السوري المحرر صدقي المقت

أعلن الأسير السوري المحرر صدقي المقت، وهو عميد الأسرى السوريين، اليوم الجمعة، انضمامه إلى حملة "ارفعوا الحصار عن سوريا" والتي دعت إليها منظمات المجتمع الأهلي في سوريا للمطالبة برفع العقوبات والإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري ولا سيما في ظل تفشي وباء كورونا المستجد في العالم.
حيث قال الأسير المحرر صدقي المقت في تصريح لـوكالة "سانا" الرسمية: "أعلن انضمامي إلى حملة المجتمع الأهلي السوري بعنوان "ارفعوا الحصار عن سوريا"، مضيفا: "سوريا التي انتصرت على الإرهاب الأمريكي وعلى أدوات الاستعمار الغربي والتي تحارب وباء كورونا بمنتهى المهنية والفاعلية.. ستنتصر حتما على هذا الحصار الغربي الاستعماري".
ودعا المقت شعوب العالم إلى عدم تصديق "الأكذوبة" الأمريكية بأنها تدافع عن الإنسانية و السلام العالمي وأنها تحارب الإرهاب و الكورونا مشددا على ضرورة الوقوف في مواجهة الغرب الاستعماري وسياساته العدوانية ضد شعوب العالم وفي مقدمتها " الحصار الأمريكي ضد بلاده " باعتباره شكلا من أشكال العدوان.
وأكد الأسير السوري المحرر صدقي المقت ابن الجولان المحتل أن "الولايات المتحدة هي "منبع الإرهاب" و المصدر الأول للعدوان على الشعوب الضعيفة، موجها التحية والشكر لكل الشعوب والحكومات التي تقف بوجه الاستعمار الغربي وللمنظمات والجمعيات السورية التي ترفع صوت الشعب السوري عاليا في كل المحافل الدولية.
ويشار إلى أن حملة المجتمع الأهلي السوري "ارفعوا الحصار عن سوريا" بدأت مطلع شهر أبريل الجاري بتوجيه رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس تسلمها الدكتور خالد المصري مسؤول الإعلام في مكتب الأمم المتحدة بدمشق عبرت فيها عن مواقف هيئات المجتمع الأهلي والشعب السوري عموماً وطالبت المنظمات الدولية بممارسة دورها في رفع الإجراءات القسرية الغربية الأحادية المفروضة على سوريا المخالفة لميثاق الأمم المتحدة والعمل على إلغائها فورا.

 

النهضة نيوز