ما هو وضع المصارف في روسيا جراء كورونا؟.. مسؤول اقتصادي روسي يوضح

رئيسة البنك المركزي الروسي إلفيرا نابيؤلينا

من المفترض أن يعقد البنك المركزي الروسي اجتماعا في الـ24 من شهر أبريل الجاري، لبحث السياسة النقدية في البلاد ولا سيما في ظل الضغوطات التي يواجهها الاقتصاد الروسي بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد وهبوط أسعار النفط.
حيث قالت رئيسة البنك المركزي الروسي إلفيرا نابيؤلينا، في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، إن "خفض سعر الفائدة الرئيسي سيكون التصور الأساسي خلال اجتماع مجلس إدارة البنك المركزي المرتقب خلال أسبوع".
وأشارت إلفيرا نابيؤلينا إلى أن مجلس إدارة البنك المركزي الروسي سيدرس خلال اجتماعه الأسبوع المقبل بأي وتيرة وبأي خطوات سيتم العمل على تخفيض سعر الفائدة الرئيسي.
وبشأن وضع القطاع المصرفي في البلاد قالت رئيسة البنك المركزي الروسي: إن "المصارف في روسيا ستحقق أرباحا في 2020 رغم تداعيات انتشار الفيروس التاجي "كوفيد-19".

النهضة نيوز