باحثون: لا توجد ضمانات لإيجاد لقاح ناجح لفيروس كورونا

فيروس كورونا

قال خبير بارز في الأمراض المعدية، إن العالم قد يعيش مع تهديد عودة تفشي فيروس كورونا في المستقبل القريب، و ذلك بسبب عدم وجود أي ضمانات على التوصل إلى لقاح ناجح للوقاية من الفيروس التاجي الجديد.
ووفقا لصحيفة الإندبندنت الإيرلندية قال الدكتور ديفيد نابارو، أستاذ الصحة العالمية في جامعة إمبريال كوليدج لندن و مستشار منظمة الصحة العالمية المتخصص في مكافحة فيروس كورونا التاجي، لصحيفة The Observer صباح اليوم الأحد أنه يجب على الناس في جميع أنحاء العالم التكيف مع التهديد المستمر للفيروس التاجي الجديد.
و أضاف الدكتور نابارو: " لا نستطيع دائما التوصل للقاح فعال و آمن لجميع الفيروسات التي تواجهنا، فأحيانا نواجه بعض الفيروسات التي يصعب علينا تطوير علاجات أو لقاحات ناجحة لمكافحتها. و لذلك، سيتعين علينا أن نجد طريقة ما لمواصلة حياتها و التكيف مع هذا التهديد المستمر للفيروس في المستقبل المنظور. و هذا يعني عزل أولئك الذين تظهر عليهم علامات المرض و كذلك جميع من يتواصلون معهم، كما و سيتعين علينا حماية كبار السن و قدرة المستشفى على التعامل مع حالات الإصابة، و هذا سيكون الوضع الطبيعي الجديد بالنسبة لنا جميعا ".
تأتي تعليقات الدكتور ديفيد نابارو في الوقت الذي يعمل فيه الباحثون حول العالم بشكل يائس على تطوير لقاح ناجح لمكافحة الفيروس.
و قد ذكرت صحيفة صنداي تايمز أن العديد من العلماء حول العالم يبحثون في إمكانية استخدام تقنية "بلازما النقاهة" في علاج مرضى الفيروس التاجي، حيث أظهرت دراسة بلجيكية جديدة أن الأجسام المضادة التي تم الحصول عليها من بلازما المرضى الذين تعافوا من المرض، يمكنها المساعدة في تحييد و مكافحة الفيروس في أجسام المرضى المصابين.
و قد قالت الصحيفة أنه قد تم إجراء بعض التجارب الناجحة على فئران المختبر للتأكد من هذه التقنية، في حين قال علماء من كوريا الجنوبية: إنه" يمكن إجراء هذه التجارب و تجارب اللقاحات على النمس أيضا "، و ذلك لأنه يستجيب للإصابة بالفيروس التاجي تماما كالبشر.
في الوقت نفسه، قال وزير الصحة البريطاني السابق جيريمي هنت: إن " الوباء قد أظهر حاجة البلدان للعمل معا في نظام صحي عالمي جديد ينطوي على تعاون أفضل بين الحكومات ".
حيث قال السيد جيريمي هنت هانت لصحيفة The Observer: إن " الأمن الصحي العالمي سيكون مرتكزا الآن على قائمة صغيرة و لكن حرجة من القضايا العالمية، مثل تغير المناخ و هذه الجائحة الفيروسية و غيرها من القضايا الهامة، و التي لا يمكن حلها إلى من خلال التعاون و العمل الدولي المشترك ".

النهضة نيوز