لم يقعا بالحب .. كوريا الشمالية تنفي ادعاء الرئيس الأمريكي: كيم لم يلاطف ترامب

الرئيس ترامب

نفت كوريا الشمالية مساء اليوم الأحد  ادعاءات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه قد تلقى مؤخرا ملاطفة على شكل "ملاحظة جميلة" من زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ، مؤكدة أنها لا أساس لها من الصحة .

وجاء حديث ترامب خلال مؤتمر صحفي حول وباء الفيروس التاجي يوم أمس السبت: " لقد تلقيت ملاحظة لطيفة من كيم مؤخرا، لقد كانت ملاحظة جميلة؛ لذلك فأنا أعتقد أننا بخير " . كما و دافع ترامب أيضا عن السياسة الدبلوماسية النووية الخاصة بالزعيم كيم ، قائلا أن الولايات المتحدة كانت ستخوض حربا مع كوريا الشمالية لو لم يتم انتخابه .

و قد قالت وزارة الخارجية الكورية الشمالية أنه لم تكن هناك أي رسالة موجهة إلى ترامب مؤخرا من قبل "القائد الأعلى" ، في إشارة إلى كيم . و قالت بأنها ستدرس سبب نشر القيادة الأمريكية مثل هذه الادعاءات و القصص العارية من الصحة عبر وسائل الإعلام .

و قد قالت الوزارة في بيانها : " إن العلاقات بين قادة كوريا الشمالية و الولايات المتحدة لا يجب أن يتم استغلالها من أجل التباهي ، و لا يجب أن يتم استخدامها بسوء نية لتحقيق مكاسب أنانية ".

والتقى كل من كيم و ترامب ثلاث مرات و تبادلوا الرسائل و المبعوثين في مناسبات عديدة منذ عام 2018 ، عندما بدأوا محادثات حول كيفية معالجة الأزمة النووية الكورية الشمالية . حيث أقام الزعيمان بعض العلاقات الشخصية ، حتى أن ترامب ذات مرة قال بأنه و كيم "وقعا في الحب ".

و الجدير بالذكر ان محادثاتهم الدبلوماسية لم تحرز أي تقدم يذكر منذ انهيار قمتهم الثانية التي عقدت في فيتنام في أوائل عام 2019 ، عندما رفض ترامب دعوات كيم لتخفيف العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية مقابل خطوة كورية شمالية لنزع السلاح النووي بشكل جزئي .

و في شهر مارس الماضي ، قالت كوريا الشمالية أن ترامب بعث برسالة شخصية إلى كيم ، حيث كان يسعى إلى الحفاظ على علاقات جيدة و عرض التعاون في مكافحة وباء الفيروس التاجي .

في ذلك الوقت ، قالت شقيقة كيم و كبيرة المسؤولين في الحكومة ، كيم يو جونغ ، أن رسالة ترامب أظهرت مدى خصوصية العلاقة بين الزعيمين ، و لكنها قالت أنه لا داعي للتفاؤل بشأن مستقبل العلاقات الثنائية .

النهضة نيوز - بيروت