حوار بين تمثال الحرية ومحارب صيني: هكذا سخرت "بكين" من الولايات المتحدة

بكين تسخر من الولايات المتحدة

انتشر مقطع فيديو ساخر عبر وسائل الإعلام الحكومية الصينية ، تسخر فيه الصين من جهود الولايات المتحدة الأمريكية في مكافحة فيروس كورونا التاجي المستجد ، إذ شبه الفيديو تمثال الحرية الشهير بتمثال مصنوع من مكعبات اللعب " الليغو ".

وانتشر مقطع الفيديو الذي اشتهر بعنوان " كان هناك فيروس " "Once Upon a Virus" على حسابات تويتر الرسمية لكل من السفارة الصينية في فرنسا و صحيفة China Daily التي تديرها الدولة.

و يصور فيديو الرسوم المتحركة القصير ما يصفه الصينيون برد فعل الولايات المتحدة الفاشل لمحاربة تفشي الجائحة الفيروسية .

و يظهر الفيديو أيضاً محاربا صينيا منذ 2000 عام ، و المصنوع من الليغو أيضا ، وهو يتجادل مع تمثال الحرية حول العدوى المميتة ، و في الخلفية موسيقى معزوفة "إيسك" للعازف سكوت جوبلين .

و الجدير بذكره أن فيديو الرسوم المتحركة هذا يمثل نسخة مواتية للأحداث العالمية الحالية التي تشيد بقوة الاستجابة الصينية وانتقاد الاستجابة الأمريكية للجائحة الفيروسية .

في الفيديو يدور النقاش التالي :

  • - المحارب الصيني : "لقد اكتشفنا فيروسا جديدا" .
  • - تمثال الحرية : " و ماذا في ذلك ؟ ".
  • - المحارب الصيني : " إنه أمر خطير ! ".
  • - يصرخ تمثال الحرية : " إنها انفلونزا عادية ليس إلا !! ".
  • - المحارب الصيني : " عليك أن ترتدي قناعا واقيا ".
  • - تمثال الحرية : " لا يجب أن ترتدي القناع ".

تم تصميم الفيديو لإظهار ما يدعيه الصينيون بأنه فشل أمريكي في الاستجابة لتفشي الجائحة الفيروسية العالمية .

في نهاية الفيديو ، يقول تمثال الحرية : " نحن دائما على حق ، على الرغم من أننا نعارض أنفسنا دائما ".

بينما يوجه المحارب الصيني إهانة قوية لتمثال الحرية قبل سقوط الستارة الحمراء ( ستارة النهاية ) : " هذا أكبر ما أحبه فيكم أيها الأمريكيين ، ثباتكم .. ".

النهضة نيوز