الرئيس الصيني يحذر المواطنين من التراخي والرضا عن النفس

زائر يرتدي قناع وجه يحمل هاتفه المحمول بالقرب من الأعلام الحمراء في ميدان تيانانمن

حذر الرئيس الصيني شي جين بينغ المواطنين الصينيين من الرضا عن النفس والتراخي بسبب الاتجاه الهبوطي المستمر لحالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد، حيث انخفضت مستويات خطر فيروس كورونا في جميع أنحاء الصين منذ صباح اليوم الخميس، مما يشير إلى أنها قد نجحت باحتواء الوباء.

كما وأفادت صحيفة تشاينا ديلي المملوكة للدولة أن جميع المناطق الصينية قد شهدت انخفاضاً في مستوى خطر الإصابة بالفيروس إلى الحد الأدنى لها صباح اليوم الخميس.

وخفضت الصين بالفعل مستويات المخاطر في مقاطعة هوبي وعاصمتها ووهان التي تفشى منها الفيروس لأول مرة، في حين استأنفت الأعمال والمصانع في جميع أنحاء البلاد عملياتها بعد أشهر من الإغلاق.

كما وقالت لجنة الصحة الوطنية الصينية صباح اليوم الخميس في بيان لها أنه بينما لم يتم الإبلاغ عن حالة إصابة واحدة حتى منذ ليلة أمس الأربعاء، فقد تم اكتشاف حالتين مستوردتين.

وذكرت لجنة الصحة المحلية أن مقاطعة هوبي وعاصمتها ووهان، التي كانت خالية من حالات الإصابة بفيروسات تاجية جديدة خلال الـ 33 يوما الماضية، أبلغت عن ست حالات بدون أعراض بعد ظهر أمس الأربعاء، ليصل إجمالي عدد هؤلاء المرضى في المقاطعة إلى 626 حالة.

في حين يبلغ العدد الإجمالي للمرضى الذين لا يعانون من أعراض في البلاد الآن 880 حالة.

وقالت اللجنة أنه لم ترد أي أنباء عن وقوع أي وفيات جديدة طوال يوم أمس الأربعاء، وقد ظل عدد القتلى الذين تسبب به تفشي الفيروس في الصين عند 4633 قتيلاً، في حين أن العدد الإجمالي لحالات الإصابة بلغ 82885 حالة حتى اللحظة.

وفي الوقت نفسه، حذر الرئيس شي في اجتماع مع المجموعة التوجيهية المركزية للوقاية من الفيروس التاجي المستجد ومكافحته المواطنين الصينيين من تخفيض احتياطاتهم وحذرهم، وأن لا ينخدعوا بهذا الاتجاه الهبوطي لمستويات الإصابة في البلاد.

وصرح الرئيس شي في كلمته خلال الاجتماع اليوم الخميس: "إن انتشار الفيروس في الخارج لم يتم الحد منه بشكل فعال بعد، وقد تم الإبلاغ عن العديد من الحالات المستوردة في عدد قليل من المناطق في البلاد، مما يشكل شكوكاً كبيرة بشأن مكافحة الوباء واحتمالية تفشيه مرة أخرى".

كما أشاد الرئيس الصيني بعمل المجموعة التوجيهية المركزية، قائلاً أنها لم تدخر أي جهد للحد من تفشي الفيروس التاجي وعملت بجد لبناء خط دفاع قوي ومتين، مما ساهم بشكل كبير في كسب الحرب الشعبية ضد هذا الوباء القاتل.

النهضة نيوز