تركيا ترفض خطة "إسرائيل" الساعية لضم أراضي الضفة الغربية

فلسطيني يتواجه مع قوات للاحتلال خلال مظاهرة بمناسبة الذكرى 72 للنكبة ، واحتجاجا على المستوطنات اليهودية غير الشرعية في مدينة نابلس بالضفة الغربية

دعا المتحدث باسم الرئاسة التركية صباح اليوم الأربعاء المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف ضد الخطة الإسرائيلية التي تسعى لضم أجزاء من أراضي الضفة الغربية المحتلة.

وغرد إبراهيم كالين عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر صباح اليوم: "إننا نرفض خطة إسرائيل لضم الضفة الغربية.

ودعا كالين جميع الأحرار في العالم إلى اتخاذ مواقف ضد عملية الضم التي تنوي "إسرائيل" تطبيقها على أراضي الضفة المحتلة، موضحاً أن الضم يعتبر جريمة مثلها مثل الاحتلال وسرق الأرض.

وأكد المتحدث التركي على الدعم الذي ستتبناه تركيا في جميع الخطوات والمواقف التي سيتعين اتخاذها ضد احتلال وضم الأراضي الفلسطينية.

من المتوقع أن تنفذ إسرائيل خطة الضم بتاريخ الأول من شهر يوليو المقبل، و ذلك على النحو المتفق عليه بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس حزب أزرق-أبيض بيني غانتس، والذي أصبح شريكا لنتنياهو في الحكومة الإسرائيلية التي تم تشكيلها مؤخرا.

وتأتي هذه الخطة في إطار ما يسمى بـ "صفقة القرن" التي أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتاريخ 28 يناير بداية هذا العام. والتي أشارت إلى أن مدينة القدس "عاصمة إسرائيل غير المقسمة"، وتعترف بالسيادة الإسرائيلية على أجزاء كبيرة من الضفة الغربية.

يشار إلى أنه بموجب الخطة الأمريكية المسماة بـ"صفقة القرن"، فإن إسرائيل ستقوم بضم ما نسبته 30% إلى 40% من أراضي الضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية بالكامل.

النهضة نيوز