بعد عقد من الزمن.. ترامب سيحضر الإطلاق الفضائي لوكالة ناسا في فلوريدا

يعتزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كما ورد في وكالات الأنباء المحلية الذهاب إلى ساحل فلوريدا يوم الأربعاء القادم بنفسه لمشاهدة رواد الفضاء الأمريكيين وهم ينطلقون إلى المدار الأرضي الخارجي من مركز كنيدي للفضاء التابع لوكالة ناسا لأول مرة منذ أكثر من عقد من الزمن.

ومن المقرر أن تقوم وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" بإطلاق المكوك الفضائي "A39" والذي استخدمه رواد الفضاء في مهمة أبولو للوصول إلى القمر لأول مرة.

كما وستكون هذه هي المرة الأولى التي سينطلق فيها رواد الفضاء الأمريكيين إلى الفضاء على متن صاروخ أمريكي ومن أراضي أمريكي، وذلك منذ انتهاء برنامج المكوك الفضائي الذي بدأ تطويره عام 2011.

لكن المثير في الأمر حقا هو أنه ليست وكالة ناسا من ستدير الأمر هذه المرة، بل ستكون شركة فضاء خاصة بالكامل، وهي شركة SpaceX التي يملكها رجل الأعمال الريادي أيلون موسك. والتي تعتبر المنتج المزود بالأجهزة والصواريخ في حين أن وكالة ناسا ستكون العميل والمستفيد من خدمات الشركة.

وتحمل هذه الرحلة المشتركة بين شركة SpaceX وناسا طاقما مكونا من الطيارين الأحدث في وكالة ناسا، وهما دوج هيرلي وبوب بوهنكن، في الكبسولة الفضائية SpaceX Dragon، والتي سينقلها صاروخ SpaceX Faclon-9، وكلاهما من صنع شركة SpaceX.

الجدير بالذكر أن التحول إلى الاعتماد في مثل هذه المهام على الشركات الخاصة لوكالة ناسا عدم التدخل في الفضاء البعيد. حيث تعمل وكالة الفضاء على إعادة رواد الفضاء إلى القمر بحلول عام 2024 بناء على أوامر مباشرة من البيت الأبيض، ولكن يبدو أن هذا الموعد النهائي غير محتمل التطبيق أيضاً.

بالإضافة إلى ذلك، فقد صور البيت الأبيض هذا الإطلاق المرتقب باعتباره امتدادا لوعد ترامب بإعادة تأكيد الهيمنة الأمريكية في الفضاء. والذي أشرف مؤخرا على إنشاء القوة الفضائية باعتبارها الفرع السادس للقوات المسلحة الأمريكية.

بجانب الرئيس دونالد ترامب، يخطط نائب مايك بنس ورئيس المجلس الوطني للفضاء حضور الإطلاق أيضاً.

النهضة نيوز