الخبير السياسي رائد المصري: تظاهرة السبت ليست انشقاق في ثورة 17 تشرين

لبنان

تحدث أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية الدكتور رائد المصري اليوم حول واقع تظاهرة السبت 6/6/2020 واصفاً إياها أنها فَرَزَت قوى الثورة لناحية الخطاب السياسي من دون أن يعني ذلك انشقاق في ثورة 17 تشرين.

وأضاف الدكتور رائد المصري أن التظاهرة منعت تعميم خطابات التخوين من قوى أحزاب السلطة المدمنة على اتهام غيرها بالخيانة والعمالة خاصة أولئك المعلِّقين مصالحهم على خطِّ المقاومة وتحرير فلسطين والتلطِّي بها والذين حقَّقوا امتيازات ومراكز نفوذ بأنَّهم (حماة الديار).

وأوضح الدكتور رائد المصري قائلاً: "ما حدا يستغرب ويندهش لأن طول عمرو البلد منقسم وفيه آراء متنوعة وهذه الآراء السياسية التي تدعو إلى نزع سلاح المقاومة كانت تشترك معها في عدَّة حكومات وتقاسمت مع الكل السلطة والمنافع".

كما لفت الدكتور رائد المصري إلى أنه إذا كان هناك من رأي حول القرار 1559 ويدعو البعض من خلاله لتطبيقه لا يعني أنَّ كل رأي الثورة ولا يمثل إلاَّ رأي من يرفعون شعاراته كونها لا تمثِّل أولويتنا في بناء الوطن.

وأكد الدكتور رائد المصري قائلاً: "لسنا بصدد الدفاع عن أحد من أيٍّ من أحزاب السلطة فلهم ماكيناتهم الإعلامية ومرافقيهم ونفوذهم المالي والأمني فليدافعوا عن أنفسهم وعن من يمثِّلون، فمَن وقف مع ثورة الكرامة في 17 تشرين هو فقط من يستحق الدفاع عنه، وليس من طلب من ناسه الخروج من الشارع كي لا تصيبهم عدوى الحرية، ما هكذا تُحرَّر الأوطان"

النهضة نيوز