ظريف من موسكو: قلقون على سوريا وأميركا لن تحقق أهدافها

عبر ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن قلق بلاده من الضغوط الأميركية المتواصلة على سوريا، لا سيما الضغوط الاقتصادية، مؤكداً بأن الولايات المتحدة فعلت كل شيء للضغط على سوريا.

ظريف وفي تصريح له خلال لقاء جمعه مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، فور وصوله إلى موسكو أكد أن العقوبات الاقتصادية ، "تؤثر على الشعب السوري"، وقال:"يجب أن نتأكد من أن الولايات المتحدة، التي تفعل كل شيء من أجل زعزعة استقرار المنطقة، لن تحقق أهدافها".

وكان ظريف أشار في تصريحات له سبقت لافروف ونقلتها وكالة "سبوتنيك" الروسية: " نملك علاقات اقتصادية قوية مع سوريا، ولسوريا خط ائتماني في إيران ونحن وأصدقاؤنا سنعمل على تطوير الوضع الاقتصادي في سوريا وسنفعّل كل وسائل التعاون الاقتصادي بين إيران وسوريا".

تأتي زيارة ظريف بعيد ساعات قليلة من زيارة قام بها إلى انقرة كشف فيه موقف بلاده من المعطيات الجارية في ليبيا، كما شكر فيها تركيا لأنها لم تطبق العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على بلاده.

وسبق التحرك الإيراني بيوم واحد، الإعلان عن إلغاء زيارة كانت مقررة لوزيري الدفاع والخارجية الروسيين إلى أنقرة، قالت الخارجية التركية في بيان لها بأنها تأجلت نتيجة خلافات في الملف الليبي.

 

 

النهضة نيوز