لهذه الأسباب لم يصدم الأمير تشارلز برحيل ميغان ماركل من العائلة الملكية

لهذه الأسباب لم يصدم الأمير تشارلز برحيل ميغان ماركل من العائلة الملكية

كشف الكاتب والمؤلف نايجل كاوثورن أنه على الرغم من أن الأمير تشارلز قد أبدى حزنه الشديد بمغادرة ابنه الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل العائلة الملكية قبل أشهر من الآن وتوجهوا للعيش في الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أنه في نفس الوقت لم يصدم أو يتفاجأ بالأمر أيضا.

وقال نايجل كاوثورن، مؤلف كتاب السيرة الذاتية الملكية الجديد "الأمير أندرو: إبستاين والقصر"، في لقاء مع صحيفة ذا صن اللندنية: "أعتقد أن الأمير تشارلز يعجب ويحب النساء القويات، ولكن على الرغم من حبه واعجابه لزوجة ابنه هاري، إلا أنه لا يوجد في (الشركة) مكان سوى لملكة واحدة وقوية".

الجدير بالذكر أن لفظ "الشركة" هو ما يطلق عليه الناس عادة ما يحصل داخل القصر وخارجه، بالإضافة إلى الجانب التجاري للعائلة المالكة البريطانية.

وأضاف كاوثورن: "أعتقد أن الأمير تشارلز قد توقع حدوث مشاكل كبيرة في الشركة، حيث زاد كل من الأمير هاري وزوجته ميغان من شعبية العائلة المالكة بشكل لم يتوقع أحد، بنفس الطريقة التي فعلها الأمير أندرو وفيرجي سابقاً. ومع ذلك، ولأجل مصلحة الشركة، قد يكون الأمير تشارلز قد شعر أن هذه الإبقاء على العائلة الملكية صغيرة أفضل من أن تكون مليئة بالنجوم المبعثرين، ولهذا فقد كان يتوقع خروج ميغان وهاري من الصورة عاجلا أم آجلا ".

كما وأشار المؤلف إلى أن الأمير تشارلز الذي أحب ميغان بصدق ودائماً ما كان يطلق عليها لقب "التنجستن" نسبة لمعدن التنجستن النادر والقوي، قام بما في وسعه لدعم ما كان يبحث عنه هاري وميغان. وفي الحقيقة، لم يكن هناك الكثير مما كان يمكنه القيام به بصرف النظر عن تقديم الدعم المعنوي لهما. ولا شك أنه يندم شخصيا على حقيقة أنه لن يرى ابنه وعائلته بنفس القدر الذي كانت عليه من قبل، فهو يحب التقاليد والنظام".

النهضة نيوز